تبلغ 16 عاما.. وفاة مراهقة فرنسية بفيروس كورونا

ذكرت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، أن مُراهقة فرنسية تدعى جولي إيه، 16 عامًا، توفيت بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وباتت أصغر من فتك بهم الفيروس.

وأكدت عائلة جولي، أن ابنتهم لقيت حتفها في مستشفى نيكر للأطفال بباريس، إثر تدهور حالتها بشكل “عنيف”، على الرغم من أنها كانت تعاني في بادئ الأمر من نوبة سُعال خفيفة، مشيرة إلى أن الفتاة لم تكن تعاني من مشكلات صحية.

وقالت والدة الفتاة، إنهم علموا أن الفيروس لا يؤثر على صغار السن وصدقتوا الأمر مثل الجميع. وأكدت شقيقتها أن وفاة جولي أثبتت أنه ينبغي أن نكّف عن الاعتقاد بأن الفيروس يؤثر في كبار السن فقط.

يشار إلى أن الفتاة جولي تعد أصغر حالة وفاة مصابة بفيروس كورونا في أوروبا حتى الآن، وفقا لصحيفة “ذا إيفينينج ستاندرد”.