تصل إلى دولارين.. الحكومة تعلن خفض أسعار بيع الغاز للمصانع

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه، على توصيات اللجنة الوزارية المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1884 لسنة 2019 لإعادة دراسة ومراجعة تسعير الغاز لكل نشاط صناعي.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الخميس، أن مجلس الوزراء وافق على اعتماد توصيات اللجنة الوزارية التي انعقدت في يوم 30 سبتمبر 2019، لإعادة دراسة ومراجعة تسعير الغاز لكل نشاط صناعي من الأنشطة الصناعية المختلفة، موضحا أن ذلك يكون في إطار المتغيرات الاقتصادية والبيئية والسياسية والاجتماعية داخل السوق المحليّة، وطبقا لأحكام قانون تنظيم أنشطة سوق الغاز.

وأكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم، أن المجلس وافق على أسعار الغاز التي انتهت إليها اللجنة الوزارية، حيث يكون السعر نحو 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لصناعة الإسمنت، ونحو 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لصناعات الألومنيوم والحديد والصلب، والنحاس، والسيراميك والبورسلين.

وفيما يخص باقي الصناعات، أشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن العمل بأسعار بيع الغاز الطبيعي الواردة بقرارات رئيس مجلس الوزراء أرقام “1162 لسنة 2014، و1685 لسنة 2014، و1021 لسنة 2015، و1556 لسنة 2019، و1557 لسنة 2019” ستستمر كما هي لهذه الصناعات.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي أنه سيجرى مراجعة هذه الأسعار بصفة نصف سنوية أي خلال كل 6 أشهر، وذلك يكون في ضوء تغيرات الأسعار العالمية والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية، وستكون المراجعة من خلال اللجنة الوزارية المختصة والمشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1884 لسنة 2019.

وذكر مجلس الوزراء، في توضيح منه، أن التعديلات التي حدثت لبعض الصناعات يتراوح خفضها من 1.5 دولار إلى نحو دولارين اثنين لكل مليون وحدة حرارية، مشيرا إلى أنَّ أسعار الغاز للحديد والصلب والسيراميك والبورسلين والنحاس والألومنيوم، كانت من قبل 7 دولارات، وأصبحت بعد إعادة مراجعتها 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، أي بانخفاض قدره دولار ونصف، كما تراجعت أسعار الغاز لنشاط الأسمنت من 8 دولارات، إلى 6 دولارات بانخفاض قدره دولارين.