تعرف على.. أغرب 8 فتاوى لشيوخ ودعاة في شهر رمضان

مع قدوم شهر رمضان الكريم من كل عام، يتساءل العديد من الأشخاص عن بعض العديد من الأحكام، والأمور المتعلقة بالصيام والعبادات والعادات والتقاليد الشائعة خلال شهر رمضان، لتطل علينا أغرب 8 فتاوي صرح بها شيوخ، ودعاة عن شهر رمضان، والتي تخالف أبسط  القواعد العقلية، وتبتعد كل البعد عن المنطق .

أغرب 8 فتاوى لشيوخ ودعاة في شهر رمضان

أكل الزلابية حرام

تعد من  أغرب الفتاوى التي أعلنها بعض الشيوخ والدعاة عن شهر رمضان فتوى سابقة قد تم أطلقها من قبل داعية سلفي بدولة الجزائر يسمى “محمد علي فركوس”، حيث أعلن أن أكل الزلابية حرّم خلال شهر رمضان، حيث أعلن أن الزلابية تعد بدعة من بدع الصيام، وعمل الحلويات يحتاج إلى الاستناد إلى دليل شرعي.
كما أعلن الداعية السلفي في فتواه التي قد تم نشرها عبر الموقع الرسمي له في أحد كتبه، التي جاء فيها “إن من أوجب طعامًا بموضع عبادةٍ، أو استحبَّه ولم يَرِدْ بالكتاب، ولم يرد بالسنَّة، ولم يذكر في الشرَّع أمرًا ما أنزل من الله جل وعلا، ومثلُ هذا التشريع يعد محرَّمٌ بنصِّ قوله جل وعلا: “أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ”، سورة الشورى، الآية رقم 21.

الاحتكاك بالنساء لا يُفسد الصوم

كما أطلق الداعية المغربي “عبدالباري الزمزمي”، وهو رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث، عن فتواه التي أعلن فيها “إن الاحتكاك بين المرأة والرجل بـ الحافلات لا يفسد الصيام”.
حيث استند الداعية المغربي عبدالباري الزمزمي أن الشهوة الجنسية التي بسبب الاحتكاك بالنساء في المواصلات العامة لا تفسد الصوم، حيث اعتبر أن هذا يعد من الأمور الاضطرارية، حيث أنه لا يوجد بديل عن تلك المواصلات التي تعد مكتظة بالأشخاص، وإلا فكيف سوف يتمكن المرء من الالتحاق بعمله أو الرجوع إلى منزله.

شرب المياه من الأمور الجائزة أثناء الصيام

أصدر المرجع الشيعي الإيراني الشهير “أسد الله بيات زنجاني”، فتوى غريبة حيث أباح خلال تلك الفتوى شرب المياه في نهار رمضان لمن اشتد به العطش، وأعلن إن من لا يستطيع تحمل العطش، يمكنه أن يشرب ما يكفي لري عطشه، ولن يفطره هذا الأمر.
وقد لاقت تلك الفتوى معارضة الكثير من رجال الدين الشيعة بالدولة الإيرانية، ومنهم “آية الله ناصر مكارم الشيرازي”، والذي اعتبر مثل تلك الفتوى لا تبرر الضعف من خلال العطش ولا تبرر إفطار الصائم.

ممنوع خروج النساء خلال فترة الصيام

كما أصدر تنظيم “داعش” الإرهابي”، فتاوى تعد من الفتاوى الغريبة والمتطرفة،والتي لا تستند لمنهج علمي، حيث أصدر التنظيم داعش الإرهابي خلال عام 2015 فتوى قد تم تعميمها بكافة المناطق المسيطر عليها في سوريا، والعراق، وغيرها من الدول، والتي جاء فيها أن النساء الصائمات يمنع عليهن الخروج إلى الشارع، أو خارج منازلهن، حتى وإن كنّ يرتدين النقاب خلال نهار رمضان، حيث أن المسلم قد يبطل صيامه إذا رأى امرأةً، وفي حالة أن اضطرت المرأة إلى الخروج، لا بد من فعل ذلك بعد صلاة المغرب، مع مرافقة المرأة في تلك الحالة محرم لها أثناء خروجها من منزلها.

إفطار المتظاهرين جائز

من أغرب الفتاوى أيضا التي أصدرها عضو الاتحاد العالمي لعملاء المسلمين أكرم كساب، حيث أباح للمتظاهرين من جماعة الإخوان المسلمين أن يفطروا خلال شهر رمضان، كونهم  على ثغر لإثبات الحق، كما أنهم يقومون بعمل يقرب إلى الله جل وعلا.

أكل السمبوسك خلال رمضان.. حرام

من الفتاوى الغريبة أيضا التي ارتبطت ببعض من المأكولات خلال شهر رمضان، الفتوى الشاذة الغربية التي قام بأصدرها تنظيم “الشباب المجاهدين” المتطرف بالصومال حيث أعلنوا عن تحريم أكل “السمبوسك” بدعوى أن السمبوسك شكلها يتضمن أضلاع تُشبه أضلاع الثالوث المقدس المسيحي الثلاثة، وبالتالي لا يجوز شرعًا أكلها.

مضع اللبان خلال رمضان لا يفطر

صرح للمرجع الشيعي “علي السيستاني”، عن فتواه الغربية عن حكم مضغ “اللبان” خلال نهار رمضان، حيث أعلن أن مضغ اللبان للصائم لا يفطره.
وصرح المرجع الشيعي، أنه يجوز مضغ اللبان في حال الصوم، وإن وجد له طعمًا في ريقه، ما لم يكن هناك تفكك أجزاء من  اللبان إلا الأجزاء المستهلكة من اللبان في الريق مع بداية مضغ العلكة، فلابد للصائم أن يتجنب تلك الأجزاء ولو بمضغ سابق.

التدخين خلال نهار رمضان جائز

من الفتاوى التي تعد المثيرة للجدل أيضا، الفتوى التي أطلقها المفكر الإسلامي الراحل “جمال البنا”، والذي أعلن فيها أن تدخين السجائر خلال نهار شهر رمضان لا يفطر، وبرر هذا بأن الله جل وعلا، لا يكلف الإنسان ما لا يطيق، واعتبر أن التدخين حكمه حكم البخور خلال فترة الصيام.
أقرا المزيد تعرف على.. 4 فضائل خصّ الله بها شهر رمضان الكريم