تفاصيل استعدادات الداخلية لاستقبال العام الدراسي الجديد 2018/ 2019

أعلنت وزارة الداخلية المصرية رفع حالة التأهب والاستنفار للدرجة القصوى في مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، واتخاذ كافة التدابير الأمنية والاحترازية التي من شأنها حفظ الأمن في جميع أنحاء الدولة المصرية لتأمين العام الدراسي الجديد 2018/ 2019.

وقد صرحت المصادر الأمنية المسؤولة أنه قد تم تعزيز “الإجراءات الأمنية” في محيط المنشآت الهامة، وكذلك المشاريع القومية والاستثمارية، ومرافق الدولة الحيوية، ومحطات المياه والكهرباء، وكذلك تم تأمين دور العبادة، والأماكن السياحية والسفارات، والمدارس.

وأضاف المصادر الأمنية “إن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق قد عقد اجتماع مع مساعديه، وبحضور مديري مديريات الأمن، وقد طالبهم بالمرور الميداني على الخدمات الأمنية، وأمر بدفع مزيد من القوات النظامية والسرية أمام مداخل ومخارج كل المحافظات المصرية، مع مواصلة الحملات الأمنية من أجل تمشيط والقضاء على البؤر التي تهدد أمن وسلم المواطنين المصريين”.

وأكد المصادر “أن الوزير قد أكد على ضرورة ملاحقة العناصر الإجرامية والإرهابية، وتحقيق الضربات الاستباقية، وإفساد أي مخططات من شأنها زعزعة أمن واستقرار البلاد”.

الداخلية تتخذ إجراءات احترازية للحد من حوادث الانتحار بالمسطحات المائية

وأوضحت المصادر الأمنية “إن الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية المصرية قد اتخذت التدابير الاحترازية للحد من حوادث الانتحار بالمسطحات المائية، ومرافق النقل بالتعاون مع الجهات المعنية، والعمل على تعزيز الخدمات الأمنية من أجل ملاحظة الحالة الأمنية بمحطات السكك الحديدية، ومترو الأنفاق والعمل على ضبط كل ما يخل الأمن العام”.

وأمر وزير الداخلية بضرورة الدفع بمجموعات من لنشات وقوات “الإنقاذ النهري” على المسرح النهري، وأسفل الكباري، من أجل التدخل الفوري في حالة رصد أي حالة طارئة، وسرعة الاستجابة الأمنية لتلك البلاغات.

وقد وجه اللواء محمود توفيق لجميع قيادات وزارة الداخلية ومديري مديريات الأمن في مختلف محافظات الدولة المصرية بضرورة الإشراف الفعلي، ومتابعة الساعات الأولى لبدء العام الدراسي الجديد 2018/ 2019، والتنسيق مع “غرفة عمليات وزارة الداخلية في التجمع الخامس، من أجل فحص البلاغات الخاصة بالطلاب والتلاميذ في أسرع وقت ممكن، وسرعة تسيير الطرق المؤدي إلى مجمعات المدارس المختلفة، والعمل على تخصيص سيارات شرطة أمام المدارس المختلفة لمنع محاولات التحرش بالطالبات.

قطاع الأمن العام يضع خطة لتأمين المدارس

أعلن قطاع الأمن العام تحت رئاسة اللواء “علاء سليم” انه قد تم الانتهاء من وضع خطة تأمين المدارس مع انطلاق العام الدراسي خلال الأسبوع القادم، وقد شدد على ضرورة تأمين خطوط سير أتوبيسات المدارس، والعمل على تسيير الحركة مع تكثيف التواجد المروري.

وقد وجه وزير الداخلية إلى جميع القيادات الأمنية بمنع مواقف التوك توك أمام المدارس نهائياً لمواجهة التحرش بالطالبات، وإزالة جميع الإشغالات الخاصة ببائعي المواد الغذائية، تفادياً لإحداث حالة من الزحام أمام المدارس المختلفة.

ووجه وزير الداخلية إلى عمل نصب كمائن مرورية، وضابطات من “الشرطة النسائية” من إدارة مكافحة العنف ضد المرأة، كما اعتمدت الإدارة العامة للمرور بالتعاون مع إدارات المرور المختلفة في جميع المحافظات المصرية بوضع خطة ن أجل منع الزحام أمام جموع المدارس والطرق المؤدية لها، وأماكن انتظار السيارات، مع التشديد على عدم وقوف السيارات أمام الأبواب الرئيسية للمدارس، والعمل على توفير دوريات متحركة خلال فترة اليوم الدراسي.

خطة المرور مع بداية العام الدراسي الجديد

وقد شملت خطة المرور العديد من المحاور مثل تحقيق السيولة المرورية في جميع الشوارع والميادين، والتعامل الفوري مع أي كثافات مرورية، والقيام بحملات مرورية تستهدف منع الانتظار أمام المدارس، ومحيط الجامعات.

كما تم تكليف “إدارة شرطة المرافق” بالتعاون مع “إدارة شرطة التموين” للقيام بالعديد من الحملات في محيط المدارس، والجامعات من أجل رفع الإشغالات إلى جانب ضبط الباعة الجائلين وكذلك ضبط عربات المأكولات الغير صحية أمام المدارس حرصاً على سلامة وصحة الطلاب.

أقرا المزيد تنسيق القبول بالجامعات يعلن نتيجة الشهادات الأجنبية للقبول بالعام الجامعي الجديد