تفاصيل زيارة السيسي إلى مشروعات هضبة الجلالة.. تنفذها أكثر من 100 شركة مصرية

تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم الجمعة ، الموافق 7 سبتمبر من العام الحالي 2018 ، عددا من المشروعات التنموية في منطقة هضبة الجلالة ، ومحطة تحلية المياه العملاقة في هضبة الجلالة.

والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال جولته ، عددا من المهندسين والمقاولين والعاملين في الشركات الوطنية ، التي تنفذ مشروعات منطقة هضبة الجلالة ، بالتعاون مع القوات المسلحة.

السفير بسام راضي ، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ، قال إن مشروعات هضبة الجلالة ، يتم تنفيذها بالتنسيق مع أكثر من 100 شركة مصرية.

واستمع الرئيس خلال جولته في هضبة الجلالة ، إلى شرح تفصيلي للموقف التنفيذي للمشروع التنموي المتكامل ، حيث تفقد محطة تحلية المياه العملاقة في هضبة الجلالة بطاقة 150 ألف متر مكعب في اليوم ، والكوبري العلوي ، ومنطقة الألعاب المائية «أكوا بارك» ، ومارينا الجلالة ، واختتم زيارته بتفقد مقر الجامعة تحت الإنشاء ، ومصانع الفوسفات والرخام.

وأشاد السيسي بالجهود المبذولة لإنجاز المشروع وفقا للمعايير الدولية ، فضلا عن الالتزام بالجدول الزمني المحدد لذلك ، بالنظر إلى ما يعكسه من إيجابيات على حركة الاستثمار والسياحة والصناعة ، وما يحققه من استفادة من البيئة النقية ودرجة الحرارة المعتدلة أعلى هضبة الجلالة ، فضلا عن تدشين مشروعات سياحية وعلاجية ، تساهم في تحقيق التنمية الشاملة لمنطقة هضبة الجلالة.

مشروعات جبل الجلالة تهدف إلى خلق مجتمع تنموي حضاري جديد ، يتضمن الخدمات السكنية والتجارية والتعليمية والسياحية للمنطقة ، التي تتمتع بطبيعة خلابة ذات طابع سياحي فريد ، حيث توفر المشروعات أكثر من 150 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة ، في المجالات السياحية والتعليمية والتجارية.

وتتولى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ، تنفيذ مشروعات هضبة الجلالة ، بالتعاون مع أكثر من 100 شركة مصرية وطنية ، وأكثر من 10 مكاتب استشارية هندسية ، حيث تتضمن المشروعات طريق الجلالة ووصلاته الفرعية بإجمالي أطوال 117 كيلو مترا ، بهدف خلق محور مروري آمن بديلا عن الطريق الساحلي ، في المسافة من العين السخنة وحتى الزعفرانة.

وتقع مدينة الجلالة أعلى هضبة الجلالة ، وتشمل خدمات ومرافق وجامعة الجلالة التي صممت على طراز عالمي ، وتضم 13 كلية.

ويعد منتجع الجلالة السياحي ، نقلة نوعية في مستوى الخدمات السياحية في مصر ، من حيث تكامل العناصر السياحية ، من فنادق و فيلات وشاليهات وملاهي مائية وأنشطة ترفيهية وتجارية.