حارات زيادة وآلية لمواقف السيارات.. خطة توسعة الدائري بـ7.3 مليار جنيه

قال كامل الوزير، وزير النقل، إنه يجرى تنفيذ أعمل صيانة عاجلة لأنفاق وكباري الطريق الدائري، وكذلك أعمال تأمين المرور، وتشمل الأعمال لصيانة العاجلة للمداخل والمخارج بالإضافة إلى صيانة الحواجز الخرسانية، غير إجراء أعمال التطوير والشاملة لتوسيع قطاعات الطريق الدائري ليصبح 8 حارات بدلًأ من 4 في كل اتجاه وذلك حسب ما تسمح به القطاعات، وذلك من أجل رفع مستوى خدمة الطريق وتقليل زمن الرحلة واستيعاب أحجام المرور الكبيرة وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات.

وعن القطاعات التي لا تسمح بذلك التوسع فإن السبب يعود إلى زحف الكتل السكنية على الطريق ضاربًا أمثلة بقطاع “الأوتوستراد ـ المنيب”، لتشمل التوسعة 7 حارات في كل اتجاه، وذلك حسب البيان الصادر اليوم عن وزير النقل.

وأضاف وزير النقل أنه بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية والمحافظات تم وضع آلية لإدارة مواقف السيارات أسفل الطريق الدائري، وذلك من أجل تسهيل حركة لمواطنين.

وأجرى كامل الوزير جولة تفقدية من أجل متابعة المشروع المتكامل للتطوير والصيانة الشاملة للطريق الدائري حول القاهرة الكبرى، والذي يبلغ طوله 106 كيلو متر وتكلفته 7.3 مليار جنيه، وخلالها أكد على تنفيذ أعمال النظافة وإزالة المخلفات على مدار الساعة مع وضع الإعلانات على الطريق من أجل تحقيق السلامة المرورية.

أما الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا شدد وزير النقل على تنفيذها داخل قطاعات ومواقع العمل كافة، حيث يتم الالتزام بتوزيع الكمامات على العمال والمهنجسين وارتدائها وكذلك توزيع المطهرات في أماكن تجمع العاملين والفنيين ومكاتب المهندسين ومديري المشروعات ودورات المياه، مع توزيع المطهرات الشخصية والكحول والمنظفات لكل عامل على نفقة الشركات، بالإضافة إلى تعقيم وتطهير كل المعدات مع صرف مهمات الوقاية والأمن الصناعي للعمال على نفقة الشركات، وتعقيم أتوبيسات نقل الركاب.

كما وجَّه وزير النقل بضرورة الانتهاء من المشاريع وذلك وفقا للجدول الزمني المحدد، إضافة إلى قياسات الجودة العالية، مشددًا على استمرار عجلة الإنتاج وتنفيذ مشروعات الوزارة دون الإخلال بتنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامة العاملين.

كما أشار وزير النقل إلى حرص الشركات المصرية الوطنية على تنفيذ المشروعات القومية، مشيدًا بموقفهم.