حالة من التوتر بسبب رغبة تركيا في البدء بأعمال التنقيب بشرق البحر المتوسط

باتت هناك حالة كبيرة من التوتر في محيط منطقة البحر الأبيض المتوسط بعدما طلبت دولة تركيا الحصول على إذن من حكومة الوفاق الليبية، بسبب رغبتها في البدء في أعمال التنقيب في شرق البحر المتوسط.

وأكدت وكالة الأنباء التركية أن الطلب الذي تم تقديمه إلى حكومة الوفاق الليبية من أجل البدء في أعمال التنقيب، قد جاء من طرف شركة البترول التركية المعروفة “تباو” وذلك بعد الحصول على أوامر من الحكومة التركية وتحديداً من وزارة الطاقة هناك.

وأشارت أيضاً إلى أن وزير الطاقة التركي قد أعلنها بشكل رسمي في مؤتمر صحفي عقده مؤخراً، حيث أكد فيه أن شركة البترول التركية سوف تبدأ أعمال التنقيب في منطقة شرق البحر المتوسط، على أن يتم البدء مباشرة في أعمال الاستكشاف للموارد الطبيعية في المنطقة بعدها.

وشددت وكالة الأنباء التركية على أن هذه الخطوات المفاجئة من طرف الحكومة التركية من شأنها أن تشعل أجواء التوتر من جديد بين بعض الدول وبين تركيا، وهذه الدول تتمثل بدون أدنى شك في كلاً من اليونان إضافة إلى قبرص.

وأضافت أيضاً أن الخلاف لا يزال كبيراً بين الدول الثلاثة بشأن حقوق ملكية الموارد الطبيعية في منطقة شرق البحر المتوسط، مما يجعل بدء دولة تركيا أعمال التنقيب قد يتسبب في إندلاع أزمة جديدة يبدو العالم في غنى عنها تماماً في الوقت الراهن بسبب أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت وكالة الأنباء التركية أن الحكومة التركية كانت قد قامت بتوقيع اتفاق مع حكومة الوفاق الليبية وسط حضور الرئيس فايز السراج في شهر نوفمبر من العام الماضي 2019، وهو الاتفاق الذي يتمثل في إقامة منطقة اقتصادية خالصة بين حدود البلدين تبدأ من الساحل التركي الجنوبي على البحر الأبيض المتوسط إلى غاية السواحل الشمالية الشرقية الخاصة بدولة ليبيا.

ومن المؤكد أن الصراع سوف يكون مشتعلاً بين تركيا وبين الدول المعادية لها في حالة تم البدء فعلياً في أعمال التنقيب الفترة القادمة.

إقرأ أيضاً: محافظة المنوفية تقرر اتخاذ إجراءات جديدة صارمة لمحاولة احتواء فيروس كورونا