حقيقة إصابة المدير الفني لاتحاد الكرة بفيروس كورونا

كشف اتحاد كرة القدم تفاصيل الحالة الصحية للمدير الفني للاتحاد الدكتور محمود سعد، بعد تداول خبر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتب الاتحاد على الحساب الرسمي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “إن الدكتور محمود سعد المدير الفني للاتحاد المصري لكرة القدم تعرض لوعكة صحية طارئة ألمت به، وذلك في أعقاب استقباله للمدربين الرياضيين العائدين من السعودية والإمارات، ضمن العالقين خارج الوطن بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث قام بمتابعة حالته الصحية الدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية الذي أجرى له كل الاختبارات للاطمئنان عليه، وفي انتظار صدور نتائجها رغم تحسن الحالة الصحية له”.

وجاء في بيان الاتحاد أن الدكتور محمود سعد طمأن محبيه على حالته الصحية، متوجها لهم بالشكر على سؤالهم ومحاولات الاطمئنان عليه، بعد الوعكة الصحية التي ألمت به.

وحول ما تردد عن وجود إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) داخل الجبلاية، قال مصدر داخل اتحاد الكرة، إن هناك اشتباه في إصابة المدير الفني للاتحاد المصري لكرة القدم الدكتور محمود سعد بفيروس كورونا لكن التحاليل لم تؤكد الإصابة بعد.

وأشار المصدر إلى أن محمود سعد تعرض لوعكة صحية طارئة منذ يومين، وجارٍ إجراء الفحوصات للتأكد من إصابته بالفيروس التاجي.

كان الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة المهندس عمرو الجنايني، قد علق النشاط الكروي في البلاد، كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.