خبراء يتوصلون لحل لغز.. لماذا تحطمت الطائرة الإثيوبية؟

توصل عدد من الخبراء الفرنسيون العاملون في مجال الطيران  إلى حل لغز سقوط الطائرة الإثيوبية، التي تحطمت يوم الأحد السابق، بعد دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا، والتي كانت في طريقها إلى نيروبي العاصمة الكينية.
أسفر حادث سقوط الطائرة الإثيوبية في مقتل 157 شخصًا كانوا على متن الطائرة المنكوبة من طراز بوينغ 737 ماكس 8، التي سقطت بعد ستة دقائق فقط من إقلاعها من مطار أديس أبابا، قبل أن تصل إلى ارتفاع 2000 قدم عن سطح الأرض.

خبراء يتوصلون لحل لغز.. لماذا تحطمت الطائرة الإثيوبية؟

وأعلن الخبراء الفرنسيون عن توقعاتهم أن يكون سقوط الطائرة الإثيوبية ناجم عن وقوع خلل في نظام التثبيت الآلي، وهو نفس السبب الذي تسبب في وقوع الكارثة الأولى في إندونيسيا خلال شهر أكتوبر السابق.
والتي أسفرت عن مقتل 189 شخصًا في أكتوبر السابق لعام 2018، على إثر تحطم طائرة من نفس الطراز “بوينغ 737 ماكس 8″، والتي تمتلكها شركة “ليون إير” الإندونيسية، الأمر الذي دفع الشركة إلى تعليق استلام أربعة طائرات أخرى.
ويعتقد الخبراء الفرنسيون، “أن طائرة “ليون إير”، قد سقطت بعد أن حاول الطاقم الطائرة بدون أي جدوى، من العمل على وقف آلية يتم من خلالها التحكم فيها بواسطة الكمبيوتر، على الذيل”، وتبعًا لما ذكرت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، يوم الجمعة السابق.
ويتم تشغيل تلك الآلية بشكل جزئي بواسطة أجهزة استشعار موجودة على السطح الخارجي على قمرة الطائرة، التي تكشف عن زاوية تدفق الهواء، المعروفة تحت مسمى “زاوية الهجوم”.

خبراء يدرسون كافة التفاصيل التي تم استخراجها من جهاز البيانات الأوتوماتيكي للطائرة الإثيوبية

ومن المرجح أن يكون هذا السيناريو هو المتوقع أثناء سقوط الطائرة الإثيوبية، بعد أن درس خبراء أمريكيون كافة التفاصيل التي تم استخراجها من جهاز إرسال البيانات الأوتوماتيكي للطائرة الأثيوبية، التي تم استقبالها عبر القمر الصناعي.
كما أوضحت البيانات التي تم التوصل إليها عن الطائرة الإثيوبية المنكوبة التي سقطت قبل أيام، أنه تتوافق مع بعض البيانات التي تم التوصل إليها عن حادث تحطم الطائرة الإندونيسية “ليون إير” من نفس الطراز طائرة بوينج 737 ماكس 8 التي وقعت خلال شهر أكتوبر السابق لعام 2018.

الطيران الفيدرالي الأمريكي يتخذ قرار بشأن طائرات بوينج 737 ماكس 8

وأوضحت “إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية”، إلى هذا التحليل، قد ساعدها في اتخاذ قرار يتعلق بأسطول الطيران الأمريكي من طراز طائرات بوينغ 737 ماكس 8، بعد أن أعلنت العديد من دول العالم بتوقف العمل بهذا الطراز من الطائرات.
كما أعلنت الصحيفة صنداي تايمز البريطانية، “أن طاقم الطائرة الإندونيسية المنكوبة “ليون إير”، قد أبلغ عن عدد من القراءات الخاطئة في البيانات الجوية أثناء تحليقها، وعلى الرغم من تحسين النظام فإنها بقيت تعطي نفس تلك القرارات بشكل خاطئ”.
أقرا المزيد التفاصيل كاملة.. عن ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة التي تم الإعلان عنها