الجنيه يواصل استعادة هيبته أمام الدولار وخبير يكشف عن السعر العادل للدولار الآن

واصل الجنيه المصري استعادة هيبته أمام الدولار مواصلاً ارتفاعه أمام الدولار، حيث خسر الدولار نحو 48 قرشاً أمام الجنيه المصري منذ بداية العام، وأكد عبد السلام أبو ضيف الخبير الاقتصادي أن بالرغم من تراجع سعر الدولار المستمر أمام الجنيه طيلة الأشهر الماضية وتحديداً منذ انطلاقة العام الحالي 2020 إلا أنه لم يصل بعد للسعر العادل.

وأوضح عبد السلام أبوضيف خلال تصريحات صحفية له أن الدولار لا يزال لم يصل بعد إلى مستويات عادلة مع الجنيه المصري، بالرغم من توقع عدة مؤسسات دولية كبيرة بانخفاض سعر الدولار أمام الجنيه منذ 3 سنوات ماضية.

وأشار أيضاً إلى أن صندوق النقد الدولي كان يتوقع منذ 3 سنوات أن يصل سعر الدولار إلى 13 جنيه بناءً على وضعية الاقتصاد المصري في ذلك التوقيت، إلا أن ذلك لم يحدث تماماً وحافظ الدولار على ارتفاعه الهائل أمام الجنيه.

وشدد عبد السلام في حديثه على أن السعر العادل للدولار في الوقت الحالي يجب أن يقل عن 10 جنيهات على أقل تقدير، نظراً إلى حالة التحسن الواضح التي تعيشها مصر من الناحية الاقتصادية بكافة جوانبها.

وأضاف أيضاً أن مصر تعيش حالة زاهية للغاية من الناحية الاقتصادية بسبب كثرة تدفقات النقد الأجنبي إلى الجمهورية، إضافة إلى نشاط السياحة من جديد بصورة هائلة وأيضاً الاستثمار الأجنبي المباشر وغير المباشر وحتى تحويلات المصريين العاملين بالخارج.

وفي ختام تصريحاته، أكد أن كل هذه العوامل السابقة سوف تُساهم بصورة تدريجية في استمرار تراجع عملة الدولار أمام الجنيه، حتى يصل سعر الدولار إلى مستوى عادل أمام الجنيه ومعه تقل الأسعار لجميع المنتجات داخل مصر وتعود الحياة إلى سابق عهدها مثلما كان الحال على سبيل المثال قبل عام 2010، حيث كانت مصر تعيش أوضاعاً اقتصادية مميزة.

إقرأ أيضاً: سعر الدولار اليوم فى البنوك والسوق السوداء “جدول”.