خبير اقتصادي يتوقع مفاجئة في سعر الدولار بنهاية 2020

صرح الدكتور مصطفى بدرة “الخبير الاقتصادي” أن هناك العديد من القطاعات الاقتصادية وخصوصاً القطاعات الاستثمارية قد شهد تراجعاً كبيراً للغاية بعد نهاية عام 2011 ميلادياً، وأشار إلى قيام البعض باستغلال السياسات النقدية التي يطلق عليها مسمى سعر الصرف حيث قام البعض باستغلال سعر الصرف وتم التلاعب في أسعار العملات الأجنبية بالسوق الموازي “السوق السوداء”، بشكل متوحش ومتشعب بشكل كبير للغاية، وقد سعى العديد من التجار إلى استغلال تلك الأوضاع الاقتصادية بشكل كبير.

جاءت تلك التصريحات خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج صباح البلد الذي يتم بثه عبر القناة الفضائية صدى البلد اليوم الخميس، وأوضح أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الدولة خلال الوقت الراهن يهدف إلى العمل على القضاء على السوق السوداء، والعمل على عودة مسار العملات الأجنبية إلى مسارها الصحيح بالسوق المصرفي المصري، ومن تلك الإجراءات تحرير سعر الصرف منذ شهر نوفمبر لعام 2016.

وأكد الخبير الاقتصادي أنه بعد تطبيق منظومة الإصلاح الاقتصادي بمصر فقد تراجعت معدلات التضخم الاقتصادي داخل الدولة، بالإضافة إلى تراجع سعر صرف العديد من العملات الأجنبية، وأعلن الخبير عن توقعاته بانخفاض سعر صرف الدولار مقابل الجنيه إلى قيمة 14.50 جنيهاً مصرياً مع نهاية العام الراهن 2020، وأضاف أنه يتوقع أن يتراجع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه إلى أكثر من هذا المستوى.

اقرأ أيضاً: سعر الدولار اليوم فى كافة البنوك “جدول”.