دراسة جديدة تكشف عن تراجع انتشار فيروس كورونا في الصيف

في بحث جديد، أوضحت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن الطقس الدافئ والرطوبة يمكن أن يعملان على الحد من الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، مشيرة إلى أن دراسة سلوك فيروس كورونا في درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة لا تزال قيد التنفيذ.

وذكرت الدراسة، أن الفيروس سيتراجع في مناطق أمريكا الشمالية وأوروبا خلال أشهر الصيف، بسبب وجود عدة أدلة لوجود روابط بين درجة الحرارة المرتفعة والرطوبة والمناطق الجغرافية التي ازدهر فيها الفيروس.

وقال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني س. فوسي، إنه من المحتمل أن يتأثر انتشار الفيروس في أثناء ارتفاع درجات الحرارة، وهو ما يتضح بشكل مبدأي في القارة الأفريقية، موضحا أن نجاح تايوان، وسنغافورة، في احتواء الفيروس، يعود للقرارات والإجراءات الحازمة التي اتخذوها للحد من انتشاره.

وأشارت الدراية إلى أن هناك عدة دول مثل كمبوديا، وتايلاند، وفيتنام، والفلبين، سجلت عدد إصابات بسيطة بالفيروس رغم تأخرها في إغلاق حدودها مع الصين، حيث لم تسجل كمبوديا سوى 91 حالة فقط، مرجحة أن درجات الحرارة المرتفعة تبطئ من انتشار الفيروس.