رئيس الجمهورية يطالب الشعب المصري بالالتزام بتعليمات الحكومة لمواجهة فيروس كورونا

حرص رئيس جمهورية مصر العربية على مطالبة الشعب المصري بأكمله بضرورة الالتزام بالتعليمات والإجراءات الوقائية التي قررتها الحكومة المصرية مؤخراً، من أجل الوقاية من فيروس كورونا المستجد وعدم السماح له بالانتشار داخل مصر.

وكتب رئيس جمهورية مصر العربية اليوم الإثنين عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك التالي:

  • أتابع عن كثب وعلى مدار الساعة إجراءات الدولة الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وكما وعدتكم بالأمس نحن مستمرون في إجراءاتنا بكل دقة في مكافحة هذا الوباء حفاظاً على صحة وحياة كل مواطن مصري.
  • أهيب بالجميع الالتزام الكامل بهذه الإجراءات من أجل أن تظل مصر دائماً في سلام وأمان، وأدعو الله عز وجل أن يوفقنا فيما نقوم به لخدمة وطننا العزيز مصر.

على صعيد متصل، كان السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية قد أكد على أن رئيس جمهورية مصر العربية معجب بشدة بنجاح دولة الصين وحكومتها في السيطرة على انتشار فيروس كورونا.

وأشار أيضاً إلى أن رئيس الجمهورية أوصل ذلك الإحساس إلى الرئيس الصيني على هامش اتصال جمع بينهما بعد ظهر اليوم الإثنين، كما تمنى أيضاً أن يكون هناك حالة من التنسيق بشكل دائم بين المؤسسات الصحية في مصر والصين من أجل مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد.

وشدد السفير بسام راضي على أن الرئيس الصيني عبر عن جزيل شكره لرئيس جمهورية مصر العربية إضافة إلى شعب مصر العظيم، نظراً لأن مصر كانت من أولى الدول التي قدمت يد العون إلى الصين عقب تفشي وانتشار فيروس كورونا هناك.

وأضاف أيضاً أن الرئيس الصيني أبدى استعداد بلاده الكامل لتقديم يد العون إلى مصر في المرحلة القادمة من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد، وهو ما يعكس حجم العلاقات التاريخية إضافة إلى الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين على مر التاريخ بأكمله.

يُذكر أن الصين انخفض فيها أعداد المصابين بفيروس كورونا بشكل واضح على مدار الأيام الماضية كما تراجع أيضاً عدد الوفيات بها.

إقرأ أيضاً: الصحة العالمية تجيب على 18 تساؤلاً بخصوص فيروس كورونا المستجد