رئيس المصري يؤكد وجود إصابات بكورونا بين لاعبي الدوري العام دون الكشف عنها

أثار سمير حلبية رئيس مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي اليوم الأربعاء حالة كبيرة من الجدل في الوسط الرياضي المصري والشارع المصري بصفة عامة، بعدما أكد وجود لاعبين مصابين بفيروس كورونا في مسابقة الدوري المصري الممتاز.

وأكد سمير حلبية خلال تصريحات تلفزيونية له عبر شاشة قناة “أون تايم سبورت” أنه من غير المعقول عودة استئناف النشاط الرياضي في مصر بصورة طبيعية بعد نهاية شهر مارس الحالي مثلما أعلن مجلس الوزراء في وقت سابق.

وأشار أيضاً إلى أن هناك بعض اللاعبين في مسابقة الدوري العام مُصابين حالياً بفيروس كورونا على مسؤوليته الشخصية، ولكن لم يتم الإعلان بصفة رسمية عن أسماء هؤلاء اللاعبين المصابين في وسائل الإعلام.

وشدد سمير حلبية في حديثه على أن الحكومة المصرية إضافة إلى الاتحاد المصري لكرة القدم يجب عليهم مد فترة تعليق النشاط الرياضي في مصر لحين إشعار آخر، وذلك ربما لمدة شهر إضافي أو أكثر حتى تعود الأمور من جديد إلى حالتها الطبيعية.

وأضاف أيضاً أن استئناف مسابقة الدوري المصري الممتاز في مطلع شهر أبريل المقبل سوف يعني مباشرة احتمالية انتقال فيروس كورونا من إحدى اللاعبين المصابين إلى بقية اللاعبين في المسابقة، وخاصة وأن الأندية ترفض الكشف عن أسماء لاعبيها المصابين بذلك الفيروس حتى هذه اللحظة.

وفي ختام تصريحاته، أوضح سمير حلبية أن نادي المصري البورسعيدي لا توجد فيه حتى الآن أي حالات مصابة بفيروس كورونا تماماً، مشدداً على أن النادي سوف يُعلن بصفة رسمية في حالة اكتشاف أي حالة مصابة بذلك الفيروس في الفترة القادمة.

إقرأ أيضاً: عقوبة صارمة من الأهلي على أليو بادجي ورمضان صبحي بسبب المشادة بينهما