رئيس الوزراء: المدن الـ8 الجديدة نقلة نوعية والاقتصاد المصري علي الطريق الصحيح

أعرب المهندس شريف إسماعيل والذي يشغل منصب رئيس الوزراء عن سعادته، لأن الدولة المصرية تسلك الطريق الصحيح للإصلاح الإقتصادي والذي تم تحقيقه بفضل الله ثم إرادة القيادة السياسية والشعب المصري، كما أشاد بدور الشعب المصري وتفهمه للفترة العصيبة التي تمر بها مصر، مؤكداَ أن معدلات النمو في النصف الأول من عام 2017،2018 قد حقق 5.2%، بينما نستهدف نسبة 9,5% عجز كلي في هذا العام، ونأمل أن تقل النسب في السنوات القادمة.

كما أكد أيضاً خلال مؤتمر صحفي أنه يأمل أن يحقق العجز الأولي فائضاً هذا العام، مشيراً إلى أن نسبة البطالة في مصر كانت تتعدي 12,5%، بينما قلت مما يقرب من 6 أشهر لتصل إلى 11,9%، أما في الوقت الحالى أصبح معدل البطالة في مصر 11,3%.

كما أشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع أهم التفاصيل التي تتم في المشروعات القومية، والتي كثيراً ما يؤكد عليها الرئيس في مؤتمراته بأنها سوف تنقل مصر نقلة نوعية، مشيداً بدور الرئيس في تطوير الموانئ، ومشروعات الإسكان الاجتماعى والتي تعدت 600 ألف وحدة سكنية، منوهاً في حديثه أن الحكومة المصرية تتعامل بشكل قوي مع قضايا العشوائيات، مؤكداً على أن خلال هذا العام الحالي سوف ستم إضافة من 20 إلى 25 ألف ميجا وات في قطاع الكهرباء.

ومن جهة أخرى أكد رئيس الوزراء على العديد من المشروعات التي تتم دراستها في الوقت الحالي وسوف يتم تنفيذها على أرض الواقع عن قريب، ومن أهم هذه المشروعات التوسع في الأراضي الزراعية، مؤكداً على أهمية المشروعات التي افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي في الفترة الماضية، مثل المزارع السمكية والتي من شأنها تأمين الفجوة الغذائية في مصر.

كما أشار أنه في الأيام المقبلة سوف يتم الإعلان عن إنشاء 8 مدن جديدة، سوف تغير الكثير في حياة المواطن المصري، وسوف تتم هذه المشاريع في بني سويف، والعلمين، و أسيوط، والصعيد، وهذا مما لاشك فيه سوف يتيح الكثير من فرص العمل للشباب المصري.

[ad6]

ومن جهة أخرى أكد رئيس الوزراء على سير العمل بشكل جيد في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، والذي من المفترض أن يظهر إلى النور في أقرب وقت ممكن، وسوف يتم نقل الإدارات والمكاتب وبعض الوزارات إلى العاصمة الإدارية وتكون القاهرة بشكل جديد.

مؤكداً على دور مصر الفعال في المنطقة العربية وهي بمثابة صمام أمان، وأن مصر تقف بجانب الدول التي تعاني من عدم الإستقرار مثل سوريا، واليمن وليبيا.

مؤكداً على أن البنوك العالمية أقرضت مصر للاستقرار السياسي التي تشهده البلاد، وأنه في الفترة المقبلة يوجد العديد من الاستثمارات أهمها في قطاع الكهرباء والذي يبلغ حجم استثماراته 6 مليار يورو.

مشيراً إلى أن الحكومة المصرية بدأت في الفعل في التعامل مع ملف الزيادة السكانية، والتي تأكل جميع مؤشرات النمو والتنمية الاقتصادية، وأن مصر تواجه أكبر تحدي بعد الإرهاب وهي مشكلة الزيادة السكانية.

اقرأ أيضاً: المحمدي يوجه نصيحة هامة إلى محمد صلاح.. تعرف عليها