رئيس الوزراء يتفقد عمال مصنع “جنرال موتورز”

أجرى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم، زيارة تفقدية لمصنع جنرال موتورز في مصر، جاء ذلك بمرافقة كل من الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، اللذين أشادوا باتباع كافة الإجراءات الاحترازية لتجنب انتشار عدوى فيروس كورونا “كوفيد 19″، من أجل حماية العاملين في المواقع لضمان استمرار واستقرار العمل والتنمية المستدامة في معدلات النمو في مصر.

وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، عن إعجابه الشديدة بكافة إجراءات السلامة والأمان والوقاية التي تتابع إدراة المصنع تطبيقها بشكل حازم، على أعلى مستوى لحماية العاملين، مشيرا إلى أن الدولة تولي اهتماما بالغا بدعم وتشجيع الصناعة في تلك المرحلة الهامة من عمر الوطن.

وأكد مدبولي، خلال زيارته على ضرورة وأهمية استمرار العمل على ذلك النحو إلى جانب استمرار العمل بقرار استثناء المصانع وتحركات العاملين بها من قرار حظر الحركة، خاصة وأن قرار الحظر لا يهدف إلى التسبب في عرقلة عمليات الإنتاج والتصنيع، بل يهدف لمنع التجمعات وتخفيض معدلات انتشار وتفشي العدوى بين المواطنين.

وشهدت زيارة رئيس الوزراء، استماعه لموجز من المسؤول الطبي في الشركة بشأن الإجرءات المتبعة من قبل الإدارة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، موضحا أن الإدارة كونت لجنة طوارئ بهدف أن تكون مستعدة لأي تطورات إلى جانب التوعية الإلكترونية للموظفين والعمال من خلال الإيميلات والرسائل النصية عن الفيروس وأخطاره وطرق العدوى.

وأكد المسؤول الطبي في شركة “جنرال موتورز مصر”، أن الإدارة قررت اتباع عدة إرشادات وإجراءات صارمة ومحددة مع بداية انتشار الفيروس في مارس الماضي، إلى جانب تنفيذ البروتوكولات الطبية، المتوافقة مع منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية، عبر تعقيم المصنع يوميا، وزيادة أعداد مركبات نقل العاملين لمنع التزاحم أو التكدس، وتحقيق التباعد الاجتماعي، وقياس درجة حرارة العاملين، وعمل بوابة للتعقيم من الإدارة الهندسية لجنرال موتورز، إلى جانب اتباع نظام لإمكانية العمل من المنزل للموظفين الذين لا تحتاج الشركة لتواجدهم، والآن 50% من الموظفين يعملون عن بعد من المنزل، وكذلك أصحاب الأمراض المزمنة.

كما حضر مدبولي شرحا تفصيليا من المهندس طارق عطا رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة جنرال موتورز مصر، بشأن استعدادات المصنع والشركة التي تعتبر شركة مساهمة مصرية وهي أولى الشركات الخاصة للسيارات في مصر، وأسست في 1983، وبدأت الإنتاج سنة 1985، كما أنها أصدرت أكثر من 870 ألف مركبة على مدار تاريخها بينهم نحو 50% تم إنتاجهم خلال الـ10 سنوات الأخيرة وبينهم الشاحنات الصغيرة والخفيفة، وسيارات الركاب، والميني باص، مؤكدا أن جميع مجلس إدارة الشركة من المصريين.