رئيس الوزراء يكشف ملامح القرض الذي طلبته مصر من صندوق النقد الدولي

قام الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري بالكشف اليوم الأحد عن ملامح القرض الذي طلبته الدولة المصرية من صندوق النقد الدولي في الفترة القادمة، من أجل معاونة الحكومة على مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي خلال تصريحات له في مؤتمر صحفي اليوم الأحد أن ذلك القرض من صندوق النقد الدولي الهدف منه هو تعزيز قدرة الدولة المصرية من الناحية المالية، حتى تكون قادرة على مواجهة كل التحديات القادمة بخصوص أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار أيضاً إلى أن القرض من شأنه أن يساهم في نجاح تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، إضافة إلى الحفاظ على النتائج والمعدلات الإيجابية التي حققها الاقتصاد المصري طيلة الأشهر الماضية قبل تفشي فيروس كورونا سواء في مصر أو حتى في كافة أنحاء العالم.

وشدد الدكتور مصطفى مدبولي في حديثه على أن برنامج الإصلاح الاقتصادي سوف تكون مدته سنة واحدة فقط لا غير، علماً أن القرض الذي طلبته الحكومة المصرية يأتي بناءً على برنامج أداة التمويل السريع RFI إضافة إلى برنامج اتفاق الاستعداد الائتماني SBA.

وأضاف أيضاً أن البرنامج الأول الخاص بالتمويل السريع يسمح لكل دول العالم المتواجدة في عضوية صندوق النقد الدولي بالحصول على مساعدات مالية، وذلك في حالة واجهت أي دولة مشاكل في ميزان المدفوعات مما يعني المشاكل المتعلقة بالسياحة وتحويل العملة الصعبة.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي في تصريحاته أن البرنامج الثاني عبارة قروض سريعة أي تتراوح بين 12 و24 شهراً، ولكن يجب أن توافق أي دولة تحصل على قرض بضمان ذلك البرنامج على تعديل السياسة الاقتصادية الخاصة بها حتى تتمكن من التغلب على جميع المشكلات التي لديها.

على صعيد متصل، توقع أحد المصادر المسؤولة في بنك الاستثمار أن تصل قيمة القرض الذي طلبته الدولة المصرية إلى 3 أو 4 مليار دولار، على أن يكون الهدف الرئيسي من وراء ذلك القرض هو دعم عجز الموازنة إضافة إلى إعادة الهيكلة الخاصة ببعض القروض.

إقرأ أيضاً: دار الإفتاء تؤكد ضرورة الصلاة وعدم الاكتفاء فقط بصوم رمضان وتكشف حكم الشريعة