ردود الأفعال على ضبط خالد يوسف بمخدر في مطار القاهرة وزوجته توضح: هذا المخدر لي

تتوالى ردود الأفعال الغاضبة والمعترضة على واقعة ضبط المخرج السينمائي والنائب البرلماني الشهير ” خالد يوسف “، في واقعة ضبطه وبحوزته مائة قرص من عقار ” الزانكس ” المخدر، وقال المنتج الشهير ” محمد العدل ” تعليقا على ما حدث للمخرج خالد يوسف أثناء وجوده في مقر محكمة شمال القاهرة لإعلان تضامنه معه لوسائل الإعلام “الحكومة بتتربص بخالد يوسف والموضوع فشنك وتافه “، وأضاف محمد العدل موضحا أن أقراص الزانكس التي قبض على خالد يوسف بسببها، هي خاصة بزوجته كما أنها أقراص عادية تصرف من الصيدليات لعلاج الإكتئاب، وقال محمد العدل ” قولوا للدولة تبطل تجبلنا اكتئاب ونبطل نشترى زانكس “، وقد كانت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولى قد أوقفت المخرج خالد يوسف وذلك لحيازته مائة قرص مخدر من عقار الزانكس، وذلك أثناء إنهاء إجراءات سفره إلى العاصمة الفرنسية باريس.

زوجة خالد يوسف حرام عليكي يا مصر تشوهي مخرج مثل خالد يوسف:

وفي نفس السياق صرحت زوجة المخرج خالد يوسف وهي الفنانة التشكيلية ” شاليمار الشربتلي “، أنها صدمت بسبب ما حدث مع زوجها بعد توقيفه في مطار القاهرة، واستطردت قائلة ” هل الزانكس مخدر؟ وهل وصل الأمر إلى اعتبار حمل مثل هذا الدواء هذا إجرام؟ “، كما قالت شاليمار الشربتلي ” أنا عشت فى مصر وتربيت فيها وعشقتها، ولا أستطيع أن أتخيل نفسى بلا مصر وأثرها فى، لكنى فى غاية الحزن لما يجرى من عشوائية من قبل البعض فى إلقاء التهم “، وأوضحت الشربتلي أن عقار الزانكس المخدر الذي كان مع المخرج خالد يوسف هو مجرد دواء يصرف للمرضى ومصرح به على مستوى العالم، وكما أن خالد يوسف كان يحمل هذا العقار لإحضاره لها، وقالت ” الدواء الذى كان يحمله خالد يوسف ليس له بل لى، وأنا أتناوله منذ سنوات بعيدة، لإصابتى بالصداع النصفى المزمن، وقد قلت مرارا وتكرارا، أننى تركت بلادي المملكة العربية السعودية، لأن حرارة الجو وأشعة الشمس تزيد من آلام الصداع، ومعروف طبيا أن المصابين بالصداع النصفى المزمن يتناولون عقار “زانكس” مع الكثير من الأدوية الأخرى كعلاج، فلماذا هذا الظلم؟ ولماذا نستسهل الإساءة للناس؟، حرام عليكى يا مصر تشوهى نائب برلمانى ومخرج كبير بحجم خالد يوسف لحمله دواء يتناوله المرضى ومصرح به طبيا “.