رسمياً .. البنك المركزي يقرر تعطيل العمل في البنوك الثلاثاء القادم بمناسبة 30 يونيو

أعلن البنك المركزي المصري بصفة رسمية اليوم الأحد عن تعطيل العمل في كافة البنوك داخل مصر في يوم الثلاثاء الموافق 30 يونيو 2020، وذلك بمناسبة احتفال الدولة المصرية بذكرى ثورة 30 يونيو التي استعاد فيها الشعب المصري زمام الأمور بعد التخلص من قيود حركة الإخوان الإرهابية التي كانت مستولية على الحكم قبل ذلك الوقت.

وأكد البنك المركزي في بيان رسمي اليوم أن يوم الثلاثاء القادم سوف يكون عطلة مدفوعة الأجر لكافة البنوك العاملة في مصر والعاملين بها، مضيفاً في الوقت ذاته أن جميع البنوك سوف تعود للعمل مرة أخرى بصورة طبيعية بداية من يوم الأربعاء الموافق 1 يوليو باستثناء 5 بنوك فقط لا غير.

وأشار أيضاً إلى أن البنوك التي ستعود إلى ممارسة عملها بداية من اليوم الأربعاء هي البنوك التي تنتهي الميزانية الخاصة بها في يوم 31 ديسمبر من كل عام، أما البنوك الخمسة الأخرى التي لن تعود إلى العمل إلا في يوم الخميس القادم الموافق 2 يوليو، فهي تلك البنوك التي تنتهي الميزانية الخاصة بها في 30 يونيو من كل عام، وتتمثل هذه البنوك على النحو التالي:

  • بنك مصر / البنك الأهلي المصري / البنك العقاري.
  • البنك المصري لتنمية الصادرات / البنك الزراعي المصري.

ومن المقرر أن يحصل جميع العاملين في الدولة المصرية سواء القطاع العام أو حتى القطاع الخاص على عطلة مدفوعة الأجر في يوم الثلاثاء القادم بمناسبة ثورة 30 يونيو، إلا أن ذلك لن يشمل بكل تأكيد بعض الفئات التي لا تستطيع الحصول على عطلة في هذا التوقيت بأي حال من الأحوال.

ويأتي في مقدمة هذه الفئات بدون أدنى شك كافة العاملين في القطاع الطبي والمستشفيات والمراكز الطبية المختلفة، بسبب دورهم البارز والرئيسي في التصدي لفيروس كورونا المستجد والكشف عن الحالات الجديدة إضافة إلى علاج المصابين المتواجدين في مستشفيات العزل ونزل الشباب.

ولا يقتصر الأمر على العاملين في القطاع الطبي فقط، حيث يستثنى من القرار أيضاً سائقي النقل العام إضافة إلى مترو الأنفاق وأيضاً قطارات السكة الحديد، كما تشمل الفئات المستثناة المطاعم والمقاهي باعتبارها فرصة مناسبة لهم من أجل كسب المزيد من الأموال.

ويمر الشارع المصري بأوقات سعيدة في المرحلة القادمة بكل تأكيد، حيث يترقب المواطنون مطلع شهر يوليو القادم من أجل الحصول على العلاوات الجديدة الدورية سواء بالنسبة إلى الموظفين أو خاصة بالنسبة إلى أصحاب المعاشات، علماً بأن أكثر من 2 مليون من أصحاب المعاشات سوف يحصلون أيضاً على العلاوات الخمس.