رمضان صبحي يكشف حقيقة رحيله عن “الأهلي”

أكد رمضان صبحي لاعب فريق النادي الأهلي المعار لنادي هيدرسفيلد الإنجليزي، أن اللاعب الأسبق إكرامي الشحات يعتبر كوالده ويستشيره في كافة أموره ويأخذ برأيه في عودته للأهلي مرة أخرى عندما كان لا يزال يلعب في إنجلترا.

وأعرب صبحي، في حديثه لبرنامج “البريمو”، مع الإعلامي محمد فاروق المذاع على قناة Ten، عن أمله في الاستمرار في مشوار الاحتراف وتجنب غضب جماهير الأهلي معتبر ذلك حلما، مشيرا إلى أنه ينتظر حسم العديد من الأمور خلال الفترة المقبلة.

وأضاف صبحي، إنه جاهز للعودة مجددا للمشاركة في المباريات بعد تعافيه من إصابته، مشيرا إلى أنه على أكمل استعداده لاستئناف اللعب مرة أخرى معربا عن أمله في انتهاء الظروف التي يمر بها العالم قريبا.

وبشأن استمراره مع النادي الأهلي، أكد عودته مرة أخرى خاصة بعدما اتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم قرارا حسم فيه ذلك الأمر، وأكد على ضرورة استمرار جميع اللاعبين التي تنتهي عقودهم أو إعارتهم حتى انتهاء الموسم.

وكان رمضان صبحي تعرض للإصابة بتمزق في العضلة الخلفية خلال شهر ديسمبر الماضي، ما تسبب في ابتعاده لفترة طويلة عن الملاعب قبل أن ينتظم في تدريبات الأهلي منذ نحو أسبوع بعد تعافيه من الإصابة الشديدة، وأكد في تصريحات صحفية أنه لم يحصل على إجازة بعد انتهاء بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما، وبذل جهدا كبيرا بسبب ضغود المباريات ما تسبب في تعرضه لمزق في العضلة الخلفية عند الوتر وتعتبر تلك الإصابة من أصعب الإصابات حيث وصل المزق إلى القطع، مضيفا أنه استفاد كثيرا من تنظيم وقته وغذائه خلال فترة التعافي من الإصابة، خاصة مع التشخيص السليم للحالة من الفريق الطبي للنادي الأهلي، موضحا أن إصابته لم تجدد ولكنه خلال إحدى المباريات شعر بألم فطلب التغيير وبعدها انتظم في التدريبات حتى عودته من الإصابة وحاليا جاهز للمشاركة في أي مباراة ولكن ظروف تفشي فيروس كورونا والتي تسببت في إلغاء المباريات سبب عدم ظهوره.