زيادة كبيرة في أعداد المصابين بفيروس كورونا في محافظة المنوفية اليوم

أوضح مصدر مسؤول في مديرية الصحة التابعة لمحافظة المنوفية أن اليوم الخميس قد شهد زيادة هائلة في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد على مستوى جميع قرى ومراكز المحافظة، وذلك في إشارة واضحة لعدم التزام معظم المواطنين بالإجراءات الوقائية التي سبق وأن أقرتها وزارة الصحة والسكان.

وأكد المصدر أن محافظة المنوفية اليوم الخميس قد سجلت 89 إصابة جديدة بالفيروس المستجد، وتم نقل جميع الحالات على الفور إلى مختلف مستشفيات العزل سواء المتواجدة في باجور أو حتى المتواجدة في سرس الليان.

وأشار أيضاً إلى أن فرق مكافحة العدوى كانت حريصة على تطهير وتعقيم جميع الأماكن التي تم اكتشاف هذه الإصابات فيها، كما قامت أيضاً بعزل كافة المخالطين لكل الحالات التي تم التأكد من إصابتها بالمرض.

وشدد المصدر على أن فرق مكافحة العدوى لا تزال في حالة تتبع لبقية المخالطين، من أجل محاولة فرض العزل المنزلي عليهم ومحاولة الحد من تفشي الوباء بدرجة أكبر في المحافظة، وخاصة وأن ذلك سوف يكون له عواقب وخيمة للغاية على جميع أبناء المحافظة بصفة عامة.

وأضاف أيضاً أن العديد من القرى والمراكز المختلفة في محافظة المنوفية مرشحة لكي يتم عزلها مثلما حدث على مدار الأسابيع الماضية مع العديد من القرى التي تزايدت فيها أعداد المصابين بدرجة خطيرة، على أمل أن يزداد الوعي لدى المواطنين في المرحلة القادمة وخاصة مع حلول موعد عيد الفطر المبارك.

وأوضح المصدر أن المواطنين سواء في محافظة المنوفية أو حتى في أي محافظة أخرى يتوجب عليهم الالتزام بشكل صارم بكافة التعليمات التي أقرتها وزارة الصحة والسكان، وخاصة بعدما شدد على ذلك الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في أكثر من مناسبة سابقة.

يُذكر أن مصر قد تخطت اليوم الخميس حاجز 15 ألف إصابة على مستوى جميع محافظات الجمهورية، على أمل أن يزرع ذلك العدد الهائل من المصابين نوعاً من الهلع والفزع في قلوب الشعب المصري حتى يلتزم كل مواطن بالجلوس في منزله وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.

إقرأ أيضاً: الأرصاد الجوية تؤكد نهاية الموجة الحارة وتحسن حالة الطقس بداية من غداً الجمعة