زيارة ميدانية لمشروع إنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة

أنطلق محافظ الإسماعيلية، اللواء “يس طاهر”، و رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء أركان حرب “كامل الوزير” و اللواءين “محمد عمرو جمال الدين”، “عصام الخولي” ومجموعة من قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، فى جولة ميدانية استكشافية، يوم الأربعاء، لتفقد انتظام ومتابعة العمل داخل مشروع إنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة الموجود شرق القناة.

جاءت الجولة الميدانية لتفقد نسب تنفيذ أعمال المشروع والأعمال النهائية لتشطيبات الوحدات السكنية لمشروع إنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة الموجود شرق القناة، ومعرفة الى اى مدى وصل حجم تنفيذ الأعمال  ومعرفة ما تم إنجازه بالفعل من أعمال في المشروع الكبير القومي الذي يعتبر إقامته أساس المشروع القومي لزياد تنمية و تطوير محور قناة السويس .

أكد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء أركان حرب “كامل الوزير” أثناء الجولة أن سير العمل فى مشروع مدينة الإسماعيلية الجديدة يسرى بصورة مستمرة حيث يواصل العمل الليل بالنهار على مدار أربعة و عشرين ساعة خلال الأربعة والعشرين ساعة ، وبالإرادة المصرية والتحدي والعمل الشاق يمكن إنهاء تنفيذ المشروع طبقا للبرنامج و الخطة الزمنية، والمواعيد المحددة لهذا المشروع، موضحا أنه من المحتمل الانتهاء من عمليات التنفيذ قرب نهاية شهر  أكتوبر المقبل، حيث يبدأ التنويه عن شروط التقدم للحجز بالمشروع فى شهر نوفمبر القادم وسوف يتم تسليم الوحدات للمنتفعين أثناء شهر ديسمبر القادم.

متابعة سير العمل

كما قام محافظ الإسماعيلية ورئيس الهيئة الهندسية ومرافقيهم من قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، يتفقد موقع مشروع إنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة شرق قناة السويس وتفقد السوق التجارية وشبكة الطرق الداخلية والمدارس والمساجد ومنطقة الخدمات والمرافق، وأثناء الجولة الميدانية التفقدية، أشار رئيس الهيئة الهندسية إلى أنه تم الانتهاء من مرحلة كبيرة من أعمال التشطيبات للوحدات السكنية، مؤكدا على أنه سوف يتم الانتهاء من أعمال إنشاء محطة خاصة بمشروع مدينة الإسماعيلية الجديدة لمعالجة الصرف الصحي قبل عملية تسليم الوحدات السكنية للمنتفعين .

جدير بالذكر أنه أثناء عملية التشييد المباني الإنشائية والعمارات الأخذ فى الحسبان الحفاظ على الطراز المعماري والمظهر والشكل الجمالي و مراعاة الشكل المعماري للمدينة بالكامل حيث يصبح مشابهًا وله نفس الطابع المعماري  لمدينة الإسماعيلية، من خلال استعمال القرميد، بالإضافة إلى أنه أكد على الحرص على كفاءة وجودة مستوى أعمال التشطيب للوحدات السكنية وصولا إلى أفضل شكل ممكن و مريح و مناسب في جميع  الوحدات السكنية كلا حسب مساحته.

المشروع على أرض الواقع

كما أضاف رئيس الهيئة الهندسية  أن تم الاتفاق مع مائة وعشرين   مقاولا بعدد شركات حوالى مائة و ثمانية و تسعين شركة وحوالى خمسة عشر ألف مهندس وعامل وفني يباشرون أعمالهم لإنهاء تنفيذ مشروع إنشاءات مدينة الإسماعيلية الجديدة بالإضافة إلى حوالى مائتي شركة ومصنع  تقوم بأعمال توريد وباعمال تصنيع  مستلزمات البناء.

من ناحية أخرى ، أعرب محافظ الإسماعيلية  اللواء “ياسين طاهر”، عن امتنانه وسعادته بمستوى تنفيذ  الأعمال المتفق عليها بأيدى المصريين و عرقهم  بنسبة مائة بالمائة وتحت متابعة و إشراف هندسي الذى تم على أفضل مستويات الدقة وبكل ضمير ، موضحا  إلى أن ما توصل اليه المشروع على هذا النحو بناءا على توجيهات و إرشادات الرئيس المصرى “عبدالفتاح السيسي” فإن عملية تسليم الوحدات السكنية سوف يكون  عقب  الانتهاء من كافة المرافق و بشكل متكامل ، وصرح أنه لن يقبل بالتسليم والتسكين قبل  الانتهاء من جميع والكهرباء والمياه ومرافق الصرف الصحي بصورة كاملة لكل التشطيبات والمرافق وبشكل يليق بالشعب المصري و بمستوى العمل بالمشروع حتى لا يحدث أى مشاكل فى مستقبل  المدينة.