شعبة الدواجن تعلن عن انخفاض كبير بأسعار الدواجن والبيض بعد العيد

تشهد أسعار الدواجن انخفاضاً كبيراً في الأسعار بالسوق المحلى، بعد عيد الفطر وذلك لتراجع الإقبال عليها خلال تلك الفترة، وانخفاض نسبة المبيعات حيث من المتوقع أن يتراوح سعر الكيلو بين 23 – 25 جنيها للكيلو وبنسبة تصل 25 – 30 % عن الأسعار خلال شهر رمضان المبارك .

وكشفت شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالجيزة أن أسعار الدواجن ستنخفض بجميع أصنافها ، بمعدل 5 – 7 جنيهات في سعر الكيلو للدواجن الحية ، موضحة أن الإقبال على الدواجن الحية ينخفض خلال تلك الفترة وخاصة بعد شهر رمضان الكريم والذى يشهد إقبالا كبيرا على الدواجن التي تعد الوجبة الرئيسية الثانية على المائدة المصرية.

وقال رئيس شعبة صناعة الدواجن بالغرفة التجارية أنه من المتوقع ان يشهد سوق الدواجن انخفاضا في جميع الأصناف حيث يوجد اكثر من نوع لطريقة بيع الدواجن وهى الدواجن الحية والتي تباع في محلات الدواجن ووهذا النوع سينخفض بنسبة تتراوح بين 25 – 30 % من السعر الحالي حيث من المتوقع ان يسجل سعر الكيلو 23 – 25 جنيها للكيلو مقابل 30- 33 جنيها للكيلو خلال شعر رمضان المبارك .

وأضاف أن سعر الدواجن المغلفة والمصنعة محليا من المتوقع ان تنخفض أسعارها من 42 – 45 جنيها للكيلو الى 34 – 35 جنيها للكيلو بنسبة تزيد عن 25 % من عن الأسعار خلال شعر رمضان المبارك ، موضحا ان أسعار الدواجن المجمدة ” المستوردة ” لن تشهد انخفاضا نظرا لانها مرتبطة بالأسعار التي تم استيرادها بها .

وأكد عبد العزيز السيد رئيس الشعبة العامة للثروة الداجنة بالاتحاد العام للغرف التجارية أن أسعار الدواجن تعتمد على اليات العرض والطلب في السوق المحلى ، ومن الطبيعى أن تشهد انخفاضا في الأسعار في حال تراجع الطلب ، مشيرا الى أن هناك عدة عوامل تراجعت في السوق المحلى منها غلق المطاعم والفنادق وتحجيم المصايف وبالتالي فانه من المتوقع ان تنخفض الأسعار .

وأشار الى أن سعر الكتكوت يؤثر على سعر الدواجن حيث ان أسعار الكتاكيت تشهد ارتفاها خلال تلك حيث يصل سعر الكتكوت لأكثر 11 جنيها وبالتالي ستنخفض أسعار الدواجن اذا تراجع سعر الكتكوت الى 6 جنيهات او أقل .

وأضاف رئيس شعبة الثروة الداجنة أن أسعار البيض تراجعت 9 جنيهات في الكرتونة قبل نهاية شهر رمضان ، مشيرا الى انه من المتوقع ان يستمر ذلك بعد عيد الفطر المبارك ، موضحا ان سعر الكرتونة 25.5 جنيها ، مقابل 34 جنيها في الأسبوع الأخير من رمضان ، مرجعا أسباب تراجع أسعار البيض الى غلق المدارس ، والجامعات ، وتخفيض أعداد المصطفين في المدن الساحلية وهو ما أدى الى انخفاض الطلب عليه وهو ما أدى الى تراجع سعره .

وأكد السيد أن إنتاج مصر من الدواجن يصل إلى مليار فرخة سنويا، لافتا إلى أن هذا الإنتاج عبارة عن تربية منتظمة فى المزارع مع تربية ريفية فى البيوت “فراخ التسمين البيضاء”.

وأوضح السيد أن نسبة الإنتاج الريفى تتراوح ما بين 25 إلى 30 % من إجمالى الإنتاج، مشيرا إلى أن التربية المنتظمة فى المزارع قد تواجه بعض العقبات سواء مشكلات الأمراض أو الطقس مما قد يؤثر عليها من حين إلى أخر، وأن هناك 125 مليون فرخة سنويا إنتاج بلدى، تضاف إلى إجمالى الإنتاج السابق “المليار فرخة” ، اضافة الى ارتفاع انتاج مصر من البيض ليصل الى 13 مليار بيضة سنويا بواقع 130 بيضة للفرد سنويا ، وأن مصر يمكن أن تصدر نصف مليون طن دواجن مذبوحة خلال العام المقبل.