شهادة القمة في بنك مصر تحافظ على سعر الفائدة بالرغم من قرار البنك المركزي

أوضح مصدر مسؤول من داخل بنك مصر اليوم الثلاثاء أن لجنة الأصول والخصوم التابعة للبنك قررت الحفاظ على أسعار الفائدة الخاصة بشهادة القمة، بالرغم من القرار الصادر من طرف البنك المركزي المصري يوم أمس الإثنين المتمثل في تخفيض سعر الفائدة 3%.

وأكد المصدر أن اجتماع لجنة الأصول والخصوم في بنك مصر قد أسفر على الاستقرار على تثبيت أسعار الفائدة على شهادة القمة ذات العائد الثابت بنسبة 12% سنوياً.

وأشار أيضاً إلى أن شهادة القمة في بنك مصر مدتها 3 سنوات كاملة، علماً بأنه يمكن صرف العائد الخاص بها أيضاً بصفة شهرية مع إمكانية شراء هذه الشهادة بداية من مبلغ 1000 جنيه كحد أدنى.

وكان البنك المركزي المصري قد قرر يوم أمس الإثنين تخفيض سعر الفائدة لديه 3%، ومن ثم طالب جميع البنوك العاملة في السوق المصري بفعل الأمر ذاته مع اختلاف النسبة من بنك إلى آخر، وذلك في إطار سعي الجميع لمحاربة فيروس كورونا في ظل التأثيرات السلبية التي طالت الاقتصاد المصري بعد انتشاره.

ويعمل الجميع جاهداً سواء في البنك المركزي المصري أو حتى في الحكومة المصرية بصفة عامة على محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه في ظل الوضع الراهن في مصر مثلما هو الحال في كافة أنحاء العالم، بعدما أصبح فيروس كورونا عبارة عن وباء عالمي وليس مجرد فيروس عادي في ظل قدرته الهائلة على الانتشار بسرعة بين عدد كبير من الناس في التجمعات على وجه التحديد.

وتسبب فيروس كورونا في انهيار الاقتصاد العالمي بشكل واضح كما كان له تأثيرات ضارة على حركة التجارة العالمية التي عانت من التوقف تماماً مؤخراً.

إقرأ أيضاً: أسعار الدولار تواصل الارتفاع في البنوك مع نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء 17/3/2020