صندوق النقد الدولي يتوقع تحقيق مصر دون غيرها معدل نمو إيجابي في 2020

أكد صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء أن مصر سوف تكون هي الدولة الوحيدة في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي سوف تتمكن من تحقيق معدل نمو اقتصادي إيجابي خلال العام المالي الحالي 2020، بالرغم من أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح صندوق النقد الدولي بحسب تقريره الصادر اليوم لمناقشة آثار فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي بصفة عامة، أن معدلات النمو الاقتصادي سوف تنخفض بشكل واضح للغاية لجميع الدول سواء في منطقة الشرق الأوسط أو حتى في منطقة شمال إفريقيا.

وأشار أيضاً إلى أن مصر سوف تحقق أعلى معدل نمو اقتصادي خلال العام المالي الحالي، والذي من المتوقع أن يصل إلى 2%، مع ضرورة التأكيد على أن معدل النمو الاقتصادي في المنطقتين بالكامل سوف يصل إلى 3.3%.

وشدد صندوق النقد الدولي في التقرير على أن معدل النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية سوف يتراجع بنسبة 2.3%، فيما سوف يتراجع معدل النمو الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 3.5%.

وأضاف أيضاً أن معدل النمو الاقتصادي في دولة قطر سوف يتراجع بنسبة 4.3%، كما سوف يتراجع معدل النمو الاقتصادي في دولة الكويت بنسبة 1.1%، على أن يكون التراجع لمعدل النمو في دولة عمان بنسبة 2.8%.

وأوضح صندوق النقد الدولي في التقرير أن معدل النمو الاقتصادي سوف يتراجع في دولة الجزائر بنسبة 5.2%، على أن يتراجع في دولة المغرب بنسبة 3.7%، بينما سوف يتراجع في دولة تونس بنسبة 4.3%، كما سوف يتراجع في دولة الأردن بنسبة 3.7%، أما في دولة لبنان سوف يتراجع بنسبة 12%.

يُذكر أن هذه التوقعات تعتبر أمراً طبيعياً لا مفر منه على الإطلاق في ظل الوضع الحالي الذي يعاني منه العالم بأكمله منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها فيروس كورونا المستجد، علماً بأن ذلك الفيروس قد أجبر العالم بأكمله على تعليق معظم أنشطة الحياة على مدار الأشهر القليلة الماضية من أجل محاولة الحد من انتشار المرض بين الناس.

إقرأ أيضاً: انخفاض معدلات التضخم وتراجع النمو .. توقعات صندوق النقد الدولي لمصر بسبب كورونا