طبيب مصري يطالب المواطنين بارتداء الكمامات للقضاء على فيروس كورونا

قام الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح بتوجيه نصيحة في غاية الأهمية إلى كافة مواطني الشعب المصري، وذلك من أجل التخلص بصفة نهائية من أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأكد الدكتور أمجد الحداد خلال تصريحات تلفزيونية له اليوم الإثنين عبر شاشة قناة “إكسترا نيوز”، أن كل المواطنين مطالبين بارتداء الكمامات الطبية في الشوارع وخاصة في الأماكن المزدحمة على وجه التحديد، نظراً إلى اعتبارها الوسيلة الوحيدة حالياً القادرة على القضاء على فيروس كورونا المستجد.

وأشار أيضاً إلى أن تزايد أعداد المصابين بالفيروس المستجد خلال الأيام القليلة يرجع إلى عدم التزام شريحة كبيرة من المواطنين بالإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة والسكان، إضافة إلى التقارب الاجتماعي وعدم ارتداء الكمامات في المواصلات العامة الجماعية أو حتى في الأماكن المزدحمة.

وشدد الدكتور أمجد الحداد في حديثه على أن الأمر لا يتعلق فقط بارتفاع أعداد المصابين بذلك الوباء المنتشر حالياً، بل إن معدلات الوفيات أصبحت تتضاعف بدورها خلال المرحلة الماضية مما يؤكد بالتالي أن الوضع بات خطيراً ومقلقاً لدرجة كبيرة بعكس ما كان عليه طيلة الأسابيع الماضية.

وأضاف أيضاً أن ارتداء الكمامات لابد أن يكون بمثابة أسلوب حياة لكافة المواطنين في المرحلة القادمة، كما يجب أيضاً تطبيق التباعد الاجتماعي قدر الإمكان سواء بالنسبة إلى الأصدقاء أو حتى بالنسبة إلى العائلات.

وأوضح الدكتور أمجد الحداد في تصريحاته أن جميع المواطنين يتوجب عليهم الاستمرار في عملية الجلوس في البيوت طيلة أيام عيد الفطر المبارك، نظراً لأن ذلك من شأنه أن يساهم في تقليل أعداد المصابين بفيروس كورونا في الأسبوع المقبل بدون أدنى شك.

وفي الختام، شدد أيضاً على أن الكمامات باتت هي السلاح الوحيد الآن القادر على مكافحة ذلك المرض، وذلك بعكس القفازات اليدوية التي من الوارد أن تساهم في نقل عدوى الإصابة من شخص إلي آخر في حالة استخدام القفاز لمدة طويلة على مدار اليوم.

إقرأ أيضاً: خطوة هامة من وزارة الصحة لحل مشاكل خط فيروس كورونا الساخن “105”