ظاهرة اقتران كوكبي “عطارد وزحل” الفلكية تحل ضيفة اليوم على سماء المنطقة العربية

ظاهرة فلكية غريبة تحل ضيفة اليوم الأربعاء في سماء المنطقة العربية، وصفها علماء الفلك بوقوع كوكبي زحل وعطارد في حالة اقتران بينهما نحو ثلاثة درجات سماوية بالأفق الغربي الخاص بقبة السماء.

وخلال التقارير التي نشرتها الجمعية الفلكية التابعة لجدة، أن موعد ظهور تلك الظاهرة “الاقتران” من المقرر أن يكون في بداية قدوم الليل وذلك مباشرة بعد غروب الشمس اليوم، وذلك لأن الكوكبين سيكونا منخفضين في هذا الوقت في اتجاه الأفق.

كما أضافت التقارير اليوم، أن الاقتران المتوقع حدوثه اليوم هو الأول من عدد من الاقترانات التي تقع بين الكوكبين السابق ذكرهم، حيث تصل أعداد الاقترانات الواقعة بين الكوكبين إلى ثلاثة ويطلق عليها علماء الفلك اسم “الاقترانات الثُلاثية”.

وأشارت التقارير إلى أنه يمكن الإطلاع على الكوكبين من المنظار الثنائي العينية، حيث يظهر الكوكبين في تلك الظاهرة في نفس مجال الرؤية ولكن عطارد من المؤكد أنه سيظهر ألمع مرتين من زحل كما أكد علماء الفلك.

هذا ومن المؤكد وفقا للتقارير التي تم نشرها اليوم، أن موعد الاقتران الثاني بين الكوكبين سيكون في تاريخ 6 ديسمبر 2017، مضيفة إلى أن المسافة الظَاهرة بين الكوكبين خلال الاقتران الثاني لن تتعدى ال 1.5 درجة سماوية، مؤكد أنه سيكون من الصعب القيام برصد ذلك الاقتران وذلك لحدوثه في وقت غروب الشمس وضياع الكوكبين في أشعة الشمس خلال ذلك الوقت.

أما بالنسبة للاقتران الثالث والأخير  ضمن ظاهرة “الاقتران الثلاثية”، فإن التقارير تشير إلى أن الاقتران الثالث والمتوقع حدوثه في تاريخ 13 يناير لعام 2018 سيكون الاقتران الأقرب بين الكوكبين، حيث أضافت التقارير أن الدرجة السماوية التي ستفصل بين الكوكبين وقتها لن تتعدى 0.7 درجة سماوية، وسيكون من السهل رصد هذا الاقتران لمحبي متابعة الظواهر السماوية لحُدوثه في وقت الفجر.

جاء هذا خلال التقارير التي تم نشرها اليوم من الجمعية الفلكية التابعة لجدة، والتي أوضحت كافة التفاصيل التي تتعلق بظاهرة الاقتران المتوقع حدوثها اليوم في سماء المنطقة العربية.

اقرأ أيضا:

  1. تعرف على تحليل الفلكي “أحمد شاهين” حيال ظهور بركة الدماء بساحة جامعة عين شمس.