عشرات المداهمات التونسية تعتقل إثر تفجيري العاصمة

نفذت الداخلية التونسية 493 مداهمة منذ وقوع التفجيرين اللذين استهدفا العاصمة، أمس الخميس، حيث تم اعتقال 25 شخصا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيمات إرهابية.
وقالت الداخلية التونسية في بيان نشرته على موقعها الرسمي إنه “في إطار مجهوداتها المتواصلة للكشف عن العناصر التكفيرية محل متابعة من قبل العدالة، قامت الوحدات الأمنية بكامل الجمهورية بالتنسيق مع النيابة العمومية، خلال الليلة الفاصلة بين 27 و28 يونيو 2019، بـ 493 مُداهمة لعناصر تكفيرية مصنفة”.
أضافت الوزارة أن العملية الأمنية أسفرت عن إيقاف 25 شخصا محل تفتيش من أجل شبهة الإنتماء إلى تنظيم إرهابي أو تمجيد العمليات الإرهابية وممارسة نشاط محظور. وأشارت إلى أن الأبحاث لا تزال متواصلة في حقهم.
وهز انفجاران انتحاريان العاصمة التونسية، يوم الخميس، الأول نفذه انتحاري في شارع “شارل ديغول”، فيما وقع الثاني قرب مقر الوحدة المختصة في مكافحة الإرهاب.
واستهدف الانتحاري الأول سيارة للشرطة في وسط العاصمة، ما أدى إلى مقتل شرطي.
وتزامن ذلك مع تفجير ثان وقع بالقرب من وحدة مختصة في مكافحة الإرهاب، حيث أفادت وسائل إعلام تونسية بأن الانتحاري كان على متن دراجة هوائية، وبقي ينتظر لدقائق إلى أن فتح الباب الفرعي لمقر الوحدة، ولدى خروج سيارة كان على متنها رجال أمن أقدم الانتحاري بتفجير حزامه الناسف.
وأعلنت الداخلية التونسية أن التفجيرين أسفرا عن مقتل شرطي وإصابة 8 أشخاص (5 أمنيين و3 مدنيين).