علماء صينيون يؤكدون فاعلية لقاح جديد لكورونا بنسبة 99%

أعلنت شركة تكنولوجيا حيوية صينية ثقتها في نجاح لقاحها لفيروس كورونا المستجد، المُسبب لمرض كوفيد-19، مشيرة إلى أنها شرعت حاليا في بناء مصنع بهدف إنتاج 100 مليون جرعة.

وأكد علماء صينيون يعملون على لقاح لكوفيد-19، أنهم متأكدون بنسبة 99% من أن اللقاح سيكون فعالا، حيث دخل اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، الذي تقوم بتطويره شركة “سينوفاك”، التي تعمل في مجال التكنولوجيا الحيوية، المرحلة الثانية من التجارب السريرية بمشاركة أكثر من 1000 متطوع.

وقالت الشركة، الواقعة في شمال غربي بكين، إنها تجري محادثات تمهيدية لإجراء تجارب المرحلة الثالثة على اللقاح، وهي الجزء الأخير من التجارب المقرر إجراءها في بريطانيا.

وأكد الباحث في شركة سينوفاك، لوه بايشان، فعالية اللقاح، قائلا “نعم، يجب أن يكون ناجحا.. بنسبة 99% بالتأكيد.

ونشرت “سينوفاك”، في الشهر الماضي، نتائج في المجلة الأكاديمية “ساينس” أظهرت أن اللقاح المسمى “كورونافاك” يحمي القرود من الإصابة بالفيروس المستجد.

وتعد أكبر مشكلة تواجهها الشركة الصينية هي انخفاض عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في الصين، مما يجعل اختبار اللقاح في موقف وبائي أمرا صعبا، ونتيجة لذلك، تتطلع الشركة لإجراء تجارب المرحلة الثالثة في دول أخرى.

وحول هذه النقطة قالت كبيرة مديري علاقات المستثمرين في الشركة، هيلين يانغ، “نحن نتحدث إلى العديد من الدول الأوروبية وأعتقد أننا ناقشنا الأمر مع بريطانيا أيضا، إنها حاليا مرحلة تمهيدية للغاية من النقاش”.

ورغم استمرار الشركة في إجراء البحوث والتجارب، تمضي “سينوفاك” قدما في الإنتاج، وأصبحت العبوات البرتقالية والبيضاء اللون، جاهزة بالفعل.

والهدف من المسارات المتوازية هو أن الإنتاج الضخم للقاح يمكن أن يبدأ على الفور، إذا نجحت التجارب وحصل اللقاح على موافقة الجهات التنظيمية.

وتقوم الشركة حاليا ببناء مصنع تجاري في جزء من بكين بهدف تقديم 100 مليون جرعة، وهو عدد، مقصود على ما يبدو، ويعني تحديد من سيحصل على اللقاح، وهي المجموعات المعرضة للخطر.

وردا على سؤال عما إذا كانت متأكدة من النجاح، قالت الشركة إن البيانات التي لدينا حتى الآن جيدة جيدة، مشيرة إلى أن الشركة لا تفكر في الصين فحسب، ولكن في العالم كله.