فرنسا تؤكد جاهزية تطبيق تعقب مصابي فيروس كورونا مع نهاية مايو الجاري

أعلنت الحكومة الفرنسية اليوم الأحد عن اقترابها من تجهيز تطبيق تعقب مصابي فيروس كورونا مع نهاية شهر مايو الحالي من العام الحالي 2020، وذلك من أجل مساعدتها على السيطرة على تفشي وانتشار ذلك الفيروس القاتل خلال الأشهر القادمة.

وأكدت ندياي المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية خلال تصريحات إذاعية لها اليوم الأحد أن ذلك التطبيق الذي يطلق عليه اسم “ستوب كوفيد” سوف يساعد فرنسا كثيراً على التقليل من أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأشارت أيضاً إلى أن ذلك التطبيق سوف يكون جاهزاً من أجل استخدامه والاستفادة منه بشكل كامل مع نهاية شهر مايو الجاري كحد أقصى، حتى تكون الحكومة الفرنسية قادرة على الحد من انتشار فيروس كورونا بعد تخفيف الإجراءات الوقائية في الأسابيع القليلة القادمة بشكل تدريجي.

وشددت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية على أن العديد من التجارب لا تزال تجرى على ذلك التطبيق حتى الآن، على أن يكون التطبيق فعالاً بنسبة 100% بعد مرور 6 أسابيع من الآن.

وأضافت أيضاً أن تطبيق ستوب كوفيد لن يساهم في عودة الحياة من جديد إلى طبيعتها في فرنسا مثلما كان عليه الوضع سابقاً قبل شهر مارس الماضي، حيث من المقرر عودة الأنشطة التجارية والاقتصادية بشكل تدريجي حفاظاً على سلامة وأمن المواطنين.

يُذكر أن ذلك التطبيق سوف يتم استخدامه في دولة فرنسا عبر تكنولوجيا بلوتوث، على أن يكون تثبيته على الهواتف اختيارياً وليس إجبارياً مع ترك حرية الاختيار لكل مواطن.

ولا تزال فرنسا تعاني بشدة من أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد مثلها مثل معظم الدول الكبيرة في قارة أوروبا، علماً بأن ذلك قد أجبر الحكومة الفرنسية منذ أيام قليلة ماضية على استمرار تعليق جميع الأنشطة الرياضية في البلاد حتى شهر سبتمبر المقبل على أقل تقدير.

وتدرك الحكومة الفرنسية جيداً مدى حجم الخسائر التي تعرضت لها الدولة على مدار الأشهر القليلة الماضية بسبب انتشار ذلك الفيروس القاتل سواء من الناحية الاقتصادية أو خاصة من الناحية البشرية.

إقرأ أيضاً: تعرف على أهم فوائد نواة البلح ودورها في حمايتك من الفيروسات