قبول 240 تظلم من إجمالي 8 آلاف.. المصيلحي: "بحاول أخد من الغني علشان أدي الفقير"

ذكر الدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه تم وضع محددات ومعايير واضحة يكون على اساسها يتم حذف الأشخاص من منظومة الدعم التمويني أهمها: “استهلاك الكهرباء لألف كيلو وات شهريًا، وارتفاع فاتورة الموبايل لألف جنيه في الشهر، أو زيادة قسط مصروفات أولاده سنويا بالمدارس عن 30 ألف جنيه، وامتلاكه سيارة ماركة “جيب أو لاند كروزر أو مرسيدس أو بي إم دبليو” كان هذا فيما يخص المرحلة الأولى للتنقية والحذف.
وأوضح “المصيلحي” عبر تصريحات تيلفزيونية، اليوم الثلاثاء،  أن اللجان الرقابية بوزارة التموين قد قبلت نحو 240 تظلم خاص بالبطاقات التموينية من إجمالي 8 آلاف تقدم بها أشخاص، بسبب الخطأ في القراءة وتحديد نوع السيارة، متابعا أن ما تهدف إليه عملية التنقية هو وصول الدعم لمستحقيه الحقيقيين حيث قال: “إحنا موجودين لتحقيق عدالة اجتماعية وسلم اجتماعي”.
وأكد وزير التموين أن معايير المرحلة الثانية لحذف غير المستحقين من منظومة الدعم تتضمن ارتفاع فاتورة الكهرباء لـ 650 كيلو وات، وامتلاك حيازة زراعية لأكثر من عشر فدادين، وتابع: “أخدنا قرار باستمرار العيش إلى أن يتم توفير مصادر أخرى له”.
وأكد “المصيلحي” أنه لا يتم حذف اي شخص من المنظومة بدون سبب موضوعي وقال: “كل من يدعي أنه اتحذف يجب أن يقف وقفة موضوعية معنا، أنا بحاول أخد من الغني علشان أدي الفقير”.
وتابع: “هيئة الرقابة الإدارية تقوم بفحص التظلمات التي يتقدم بها أصحاب البطاقات التموينية، وحال وجود أخطاء في البيانات، يتم قبول تظلم صاحب البطاقة، ويستمر الصرف”.
واستطرد وزير التموين: “عند التقدم بتظلم مش محتاجين ورق من أي حد، إحنا واثقين فيكوا، وعندنا المرجعية الكافية إننا نقدر نعرف صحة البيانات من عدمه، وأي حد اتحذف هيرجع تاني بعد تعديل بياناته”.