لإهدار المال العام.. بلاغ لنيابة الأموال العامة ضد اتحاد الكرة

أمر النائب العام المصرية في إحالة البلاغ المقدم له إلى نيابة الأموال العامة، حيث تضمن البلاغ اتهام رئيس وأعضاء اتحاد كرة القدم المصري، بتهمة إهدار المال العام، وقد تم إحالة البلاغ المقدم إليه لنيابة الأموال العامة، من أجل التحقيق فيه.

ولم تستمع حتى الوقت الراهن النيابة إلى أقوال مٌقدم البلاغ، أو أحد مسؤولي اتحاد الكرة القدم المصري، فيما تضمنه البلاغ حول خروج المنتخب المصري الأول المبكر من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، بحسب التصريحات التي أدلى بها المصدر القانوني.

وقد ودع  المنتخب المصري الأول بطولة كأس الأمم الأفريقية على يد منتخب جنوب إفريقيا بعد الخسارة بهدف نظيف، خلال مباريات الدور الـ 16، التي أقيمت خلال يوم السبت الماضي.

وتسبب خروج المنتخب المصري الأول في إقالة الجهاز الفني تحت قيادة المكسيكي “خافيير أجيري”، إلى جانب استقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة القدم المصري تحت رئاسة هاني أبو ريدة.

نص البلاغ الذي يتهم اتحاد الكرة بإهدار المال العام

جاء في البلاغ أن اتحاد كرة القدم المصري بكافة أعضائه، ورئيسه، قد ارتكبوا مخالفات إدارية، و مخالفات مالية جسيمة، كما تنحوا عن القوانين واللوائح، وتفرغوا بشكل تام لمصالحهم الشخصية، لهذا أطالب بالتحقيق معهم من أجل الوقوف على أسباب خسارة المنتخب المصري في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن القائم بأعمال رئيس اتحاد كرة القدم المصري ثروت سويلم قد أعلن خلال تصريحات تليفزيونية له مساء أمس الإثنين، إن “نيابة الأموال العامة”، سوف تقوم بإجراء تحقيق في تجاوزات، ومخالفات كأس العالم بروسيا عقب كأس الأمم الأفريقية، وأكد أن من حق الشعب المصري معرفة كل ما يجري.

وأضاف ثروت سويلم إلى أن الجهات الرقابية في الدولة المصرية تقوم بالعمل على إجراءات التحقيقات منذ ما يقرب من 15 يومًا في أحداث مونديال روسيا، من أجل معرفة هل تم توزيع التذاكر على أعضاء اتحاد الكرة المصري، وبهذا قد خروج المنتخب المصرية الأول من بطولة المونديال بروسيا.

أقرا المزيد مجدي الجلاد بعد خروج المنتخب المصري.. ملفات الفساد موجودة وجاهزة