إحصائيات مباراة ريال مدريد وبوروسيا دورتموند فى دورى الابطال

اليوم نتابع معكم كل زورانا الكرام ومحبى كرة القدم الاوربية فى كل مكان اليوم موعدكم مع مشاهدة قمة كروية المانية اسبانية فى قمة مباريات الشامبيونز ليج  تجمع بين ريال مدريد الاسبانى حامل اللقب وبروسيا دورتموند الالمانى ونشير الى مشوار الفريقين اليوم فقد أنهى كلا الفريقين الألماني والإسباني، مباراة الجولة الأولى بنجاح، وحقق الثلاث نقاط على حساب كل من ليجيا وارسو وسبورتينج لشبونة على الترتيب، ولكن ان كانفارق الاهداف لصالح دورتموند مكنتهما من احتلال المركزين الأول والثاني بالمجموعة السادسة، بفارق الأهداف فقط لصالح الفريق الالمانى اسود الفيستفاليا.حيث سحق فريق بوروسيا دورتموند مضيفه ليجيا وارسو البولندي على ارصية ملعب الفريق البولندى  بستة أهداف نظيفة، وهي ثاني أكبر نتيجة تحققت في هذه الجولة بعد سباعية برشلونة في مرمى سيلتيك، وذلك فى مباريات الجولة الاولى وخماسية مانشستر سيتى .
ورباعية العملاق البافرى وعلى الجانب الاخر فان الاخبار تختلف حول ريال مدريد  حامل لقب البطولة الموسم الماضى الذى عاد من بعيد ليصحح تأخره بهدف على ملعبه سانتياجو برنابيو بهدف نظيف أمام سبورتينج لشبونة البرتغالي إلى فوز بهدفين،فى اللحظات الاخيرة من عمر اللقاء ببصمة كلة من كريستيانو رونالدو وموراتا، وكان الهدفين فى الوقت الضائع ضمن للنادى الملكى أول ثلاث نقاط في طريق الحفاظ على لقبه ، رفم انه امر صعب هذا الموسم فى ظل الاداء المتذبذب الذى يقدمه ريال مدريد حتى الان. ويعد لقاء وصيفي الدوريين الألماني والإسباني قمة المانية اسبانية ، وواحداً من قمة وأهم لقاء البطولة بصفة عامة، والتى تحظى بجماهيرة عالية ،وقمة لقاءات المجموعة السادسة بالتأكيد، والذي سيحدد ملامح المجموعة ومن سوف يصبح متصدر المجموعه  إلى حد ما.
وسيعطى الفائز دوافعاً جيدة في اللقاءات القادمة سواء في البطولة القارية على مستوى بطولة دورى ابطال اوربا أو المنافسات المحلية على مستوى الدورى الالمانى بالنسبة لدورتموند وعلى مستوى الدورى الاسبانى بالنسبة لريال مدريد. ويدخل دورتموند اللقاء القوي، بمعنويات رائعة، ليس فقط من فوز الجولة الأولى، ولكن من التفوق الذي حققه غي مباريات الدوري الألماني والاداء الرائعه منذ بداية الموسم، وتعديل أوضاعه محققاً الفوز في جميع المباريات بعد الخسارة التي تلقاها في الجولة الثانية، ليحافظ على تواجده خلف بايرن ميونيخ، ليسعى حالياً للانفراد بصدارة المجموعة وتحقيق الفوز الثاني على التوالي خاصة وأن لشبونة ينتظره لقاء سهل يخرج من بالثلاث نقاط، ويتساوى مع الخاسر من قمة مباريات اليوم التى تجمع مدريد ودورتموند. على العكس، عانى فريق ريال مدريد في آخر لقائين بالدوري الإسباني، وخرج بتعادلين متتاليين، في لقائي فياريال على ملعبه، ولاس بالماس خارج ميدانه  في آخر مبارياته، ليجعل صدارته غير مطمئنة بنقطة وحيدة فقط، فيما سيخوض لقاء دوري الأبطال بدوافع جديدة ليتمكن من تحقيق الفوز، الذي يعيد للفريق اتزانه، وتجنب تعثر جديد يصدر القلق لزيدان ولاعبيه.