مجموعة الصين الوطنية تكشف نتائج اختبارات لقاح كورونا وموعد جاهزيته

حرصت مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية اليوم الأحد على الكشف عن نتائج الاختبارات التي تم إجراؤها على اللقاح الثاني المضاد لفيروس كورونا المستجد، والذي تعمل على تطويره بجانب لقاح طبي آخر من أجل القضاء على ذلك الوباء خلال الأشهر القادمة.

وأكدت مجموعة الصين الوطنية عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن اللقاح الطبي الثاني الذي تم تجربته على البشر في الآونة الأخيرة قد أظهر نتائج إيجابية للغاية وآمنة في الوقت ذاته.

وأشارت أيضاً إلى أن اللقاح قد نجح في إنتاج أجسام مضادة ذات قدرات عالية خلال المرحلة الأولى من التجارب السريرية، والتي شارك فيها أكثر من ألف مواطن في العاصمة بكين في الفترة الماضية.

وشددت مجموعة الصين الوطنية على أن المرحلة الثانية من التجارب تعتبر في غاية الأهمية، نظراً لأنها قد تجعل ذلك اللقاح من ضمن اللقاحات المساهمة في التخلص نهائياً من أزمة الفيروس المستجد التي ضربت العالم بأكمله على مدار الأشهر الماضية.

يذكر أن الصين وحدها بعيداً عن كل دول العالم الأخرى تعمل في الوقت الحالي من أجل تطوير أكثر من 8 لقاحات طبية بهدف القضاء على وباء كورونا، وذلك بعد حصول عدد من الشركات الطبية على الموافقات اللازمة من جانب الحكومة الصينية.

وقطعت الدولة الصينية شوطاً كبيراً للغاية في هذه التجارب على مختلف اللقاحات في الفترة الماضية، إلا أن الأهم هو أن تتمكن هذه اللقاحات من النجاح في المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية، علماً بأن كل اللقاحات لا تزال لم تصل بعد إلى هذه المرحلة الحاسمة.

ويجب الإشارة أيضاً إلى أن لقاح أكسفورد الذي تعمل جامعة أكسفورد البريطانية على تطويره هو أبرز لقاح حتى هذه اللحظة حول العالم بأكمله، ويكفي الإشارة فقط إلى أنه قد وصل بالفعل مؤخراً إلى المرحلة الأخيرة من التجارب، على أن يبدأ إنتاج ذلك اللقاح في مطلع شهر سبتمبر المقبل كحد أقصى.

وقامت العديد من دول العالم الكبرى وخاصة الدول الأوروبية بحجز كميات هائلة من ذلك اللقاح، حتى يساهم مرة أخرى في عودة الحياة إلى طبيعتها بعد أشهر عصيبة للغاية مرت على البشرية بأكملها.

وكان فيروس كورونا قد تسبب في وفاة أكثر من نصف مليون نسمة من مختلف جنسيات العالم في الأشهر القليلة الماضية، ويبقى الأمل قائماً في أي لقاح طبي قد ينقذ العالم قبل الموجة الثانية للوباء في شهر أكتوبر القادم.