“محامي ورثة الشعراوي” يطالبون بمحاكمة عاجلة “لفريدة الشوباشي”

تابع موقع مصر 365 تلقي المستشار “نبيل أحمد صادق” النائب العام، بلاغ من المحامي بالنقض والدستورية العليا “سمير صبري” باعتباره وكيل من ورثة الإمام الراحل “محمد متولي الشعراوي” حيث قاموا برفع دعوى قضائية ضد الصحيفة الكاتبة “فريدة الشوباشي” التي قامت واتهامها بارتكاب جريمة “ازدراء الأديان”.

وصرح المحامي “سمير صبري” في بلاغه ضد الكاتبة الصحيفة “فريدة الشوباشي” أنها أصدرت تصريحات في الصحف المقروءة أو عبر القنوات الفضائية التي حاولت فيها النيل من الإمام الراحل “محمد متولي الشعراوي”.

وأوضح المحامي “سمير صبري” أن الكاتبة والصحفية “فريدة الشوباشي” صرحت بالتالي “إن الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي كان أداة لتفتيت الوطن وإثارة الفتنة”، وأضافت “الله لا يسامح السادات الذي أتى لنا بمحمد متولي الشعراوي، والذي سجد شكراً لله بعد هزيمة مصر في حرب 1967م”.

كما قامت الكتابة والصحيفة فريدة الشوباشي وجه مجموعة من الاتهامات إلى الشيخ محمد متولي الشعراوي “تسبب في كثير من الفتنة في المجتمع المصري على حد زعمها” وأشارت أن فضيلة الإمام الأكبر محمد متولي الشعراوي خر ساجداً على تحقيق إسرائيل للنصر في حرب 1967م.

وأشار المحامي “سمير صبري” في البلاغ الذي تقدم به إلى النائب العام أن الصحيفة والكاتبة “فريدة الشوباشي” وجهت اتهام تصريح وخطير إلى فضيلة الإمام الراحل “محمد متولي الشعراوي” حيث اتهمته بخيانة الوطن، وعدم الولاء للوطن من ناحية أخرى وأنه يقف ويسجد من أجل نصر العدو الإسرائيلي على القوات المسلحة، وأشار أن اتهامات الكاتبة والصحيفة فريدة الشوباشي لا يمكن تداركها.

وأوضح المحامي “سمير صبري” في بلاغه الذي قدمه إلى النائب العام أن ما صرحت به فريدة الشوباشي يعد اعتداء صارخ على “الشريعة الإسلامية” وجميع أحكامها عندما صرحت إن “تعدد الزوجات حرام، والحجاب مش فرض”، حسب ما أعلنته “فريدة الشوباشي” في أحد الصحف المصرية.

وصرح المحامي “سمير صبري” في نهاية بلاغه المقدم إلى النائب العام بجميع المستندات والأوراق وكذلك الأسطوانات المدمجة التي تفيد صحة بلاغه ضد الكتابة والصحفية فريدة الشوباشي وطلب بإجالة البلاغ ضدها إلى “محكمة الجنايات العاجلة” على الفور.

أقرا المزيد “جابر طايع” يعلن عن فقدان القدوة الحسنة بعد رحيل “متولي الشعراوي”