مدبولي يؤكد على ضرورة تكثيف برامج التوعية بانتشار “كورونا”

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم، عدد من الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الحكومة من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد، جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء لمناقشة عدد من القضايا المهمة والملفات الاقتصادية العاجلة.

وبدأ رئيس الوزراء، اجتماعه بالتأكيد على ضرورة اهتمام جميع وسائل الإعلام، خلال الفترة الحالية بإظهار الموقف الحالي لتعامل الدولة مع فيروس “كورونا” المستجد، ونشر وبث برامج التوعية المختلفة لمواجهته، مُوجهاً في هذا الصدد بأن يتولى وزير الدولة للإعلام التنسيق مع جميع الجهات المعنية لتكثيف نشر وإذاعة برامج التوعية الخاصة بمواجهة هذا الفيروس.

وأضاف خلال اجتماعه أن الدولة وكافة أجهزتها أظهرت مستوى عالي من الاحترافية في التعامل مع ملف مواجهة فيروس” كورونا” المستجد منذ لحظة الإعلان عن ظهوره في بعض مناطق العالم، إلا أنه مع ذلك هناك بعض الفئات اعتمدت للأسف على نشر شائعات وأخبار مغلوطة، وهو ما أعطى صورة سلبية في الخارج عن أسلوب تعامل الدولة مع هذا الملف، وأعطى في الوقت ذاته انطباعاً خارجياً مغلوطاً عن انتشار المرض في مصر بصورة كبيرة، وهو ما نتج عنه اتخاذ بعض الدول لعددٍ من الإجراءات ضد مصر.

وشدد رئيس الوزراء على أن الحكومة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية؛ التي من شأنها ردع كل من ينشر أخبارا أو بيانات كاذبة، أو شائعات تستهدف النيل من مصلحة الدولة، موجهاً في هذا السياق بأن يتم إعلان موقف من تم التعامل معهم ومن اتخذت ضدهم الإجراءات القانونية.

وـكد على ضرورة عدم السماح باستمرار هذه الممارسات ممن يريدون الإضرار بأمن البلاد ومصالحها الاقتصادية؛ فكل مؤسسات الدولة تعمل حالياً، على قدم وساق لمواجهة هذا الفيروس، الذي أصاب العديد من مواطني الدول المختلفة، وهو ما يُلزمنا بالتعامل بكل حسم مع أي كيان أو فرد ينشر شائعات تضر بذلك، أو أخباراً كاذبة عن الوضع في مصر، وذلك وفقا للقواعد القانونية.