مصادر تؤكد عدم استعداد برشلونة لإبرام صفقات جديدة في يناير المقبل

كشفت مصادر صحفية إسبانية عن عدم وجود أي استعداد لدى نادي برشلونة الإسباني، من أجل التعاقد مع أي صفقات جديدة للفريق الأول خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة.

وأكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن إدارة نادي برشلونة برئاسة الإسباني جوسيب ماريا بارتوميو لا ترغب في دفع المزيد من الأموال في الوقت الحالي، وخاصة بعد الصفقات المدوية التي أبرمها البارسا في الصيف الماضي.

وأشارت إلى أن خزينة النادي الكتالوني تم سحب منها حوالي مبلغ 200 مليون يورو من أجل الظفر بخدمات كلاً من النجم الفرنسي أنطوان جريزمان من صفوف فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، إضافة إلى النجم الهولندي فرينكي دي يونج من صفوف فريق أياكس أمستردام الهولندي في الميركاتو الصيفي الماضي.

وشددت الصحيفة أيضاً على أن برشلونة سوف يكتفي فقط بالتخلي عن بعض الأسماء في شهر يناير المقبل، والتي تُعتبر بمثابة الحمل الزائد على تشكيلة المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي، علماً بأن أولى هذه الأسماء التي رحلت منذ أيام قليلة ماضية قد تمثلت في متوسط الميدان الإسباني كارلوس ألينا الذي رحل مُعاراً حتى نهاية الموسم فقط إلى صفوف فريق ريال بيتيس الإسباني.

وأوضحت أن النجم التشيلي أرتورو فيدال سوف يكون عليه الدور بدون أدنى، وخاصة بعدما قام وكيل أعماله برفع دعوى قضائية ضد البارسا لعدم حصول فيدال على مبلغ 3 مليون يورو تقريباً من قيمة مستحقاته.

ولا يقتصر الأمر على فيدال وحده، بل إن المدافع الفرنسي الشاب توديبو سوف يلحق به هو أيضاً، بعدما فشل في إثبات قدرته على التواجد داخل جدران قلعة الكامب نو، بالرغم من أن التعاقد معه قد تم منذ مطلع العام الحالي 2019.

وترى إدارة البارسا في الوقت الحالي أن المدرب إرنستو فالفيردي لديه تشكيلة قوية للغاية على مستوى جميع الخطوط، على أمل أن يتمكن الأخير من قيادة الفريق الكتالوني نحو الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها في نهاية الموسم الجاري، وفي مقدمتها بكل تأكيد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا الغائب عن برشلونة منذ عام 2015.

إقرأ أيضاً: تشيلسي يحسم ديربي لندني جديد بفوزه على أرسنال بثنائية