مصدر حكومي يوضح موقف فتح “القهاوي” بعد العيد

حسم مصدر مسؤول في الحكومة المصرية كل الجدل القائم في الساعات الماضية عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بخصوص إمكانية حدوث أي تغيير في الإجراءات الوقائية التي أعلن عنها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قبل انطلاقة عيد الفطر المبارك قبل عدة أيام من الآن.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء قد أعلن خلال مؤتمر صحفي قبل عيد الفطر المبارك عن الإجراءات الوقائية التي سوف يتم فرضها طيلة أيام العيد، إضافة إلى الإجراءات الجديدة التي سوف يتم تطبيقها بداية من يوم غداً السبت الموافق 30 مايو 2020 إلى غاية منتصف شهر يونيو المقبل من العام ذاته.

وأثار بعض المواطنين حالة من الجدل في الساعات الماضية عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أشاروا إلى احتمالية إعادة فتح المقاهي من جديد إضافة إلى بعض محال التسلية والترفيه انطلاقاً من يوم غداً السبت بصورة طبيعية.

ومن جانبه أكد مصدر الحكومة المصرية أن كل ما يثار عبر السوشيال ميديا هي مجرد شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق، وتهدف فقط إلى إثارة حالة من البلبلة في الشارع المصري.

وأشار أيضاً إلى أن جميع الإجراءات الوقائية التي أعلن عنها الدكتور مصطفى مدبولي والتي سوف يتم تطبيقها حتى منتصف شهر يونيو القادم لن يطرأ عليها أي تغيير يذكر على الإطلاق، وذلك سواء فيما يتعلق بموعد فترة حظر التجوال أو حتى المنشآت والمحال التي سوف يستمر إغلاقها.

وشدد المصدر على أن جميع منشآت الترفيه والتسليه سوف يستمر إغلاقها بشكل كامل حتى منتصف الشهر القادم في انتظار الإجراءات الجديدة وقتها، وتتمثل هذه المنشآت في كلاً من:

  • المقاهي / الكازينوهات / الملاهي / الكافيتريات.
  • الحانات / النوادي الليلة / المتنزهات.
  • الشواطئ / الحدائق العامة

يُذكر أن جميع هذه المنشآت السابقة قد تم إغلاقها على مدار الأشهر القليلة الماضية منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها ذلك الوباء في مصر على مستوى جميع محافظات الجمهورية، علماً بأن موعد إعادة فتحها مرة أخرى لا يزال مجهولاً حتى الآن.

إقرأ أيضاً: حظر جزئي جديد على بعض القرى في المنوفية بسبب انتشار فيروس كورونا