مفتي الجمهورية يحسم الجدل بشأن إفطار اليوم على الأذان الخطأ

أكد مفتي جمهورية مصر العربية، الدكتور شوقي علام، أن من كان صائما وظن غروب الشمس ودخول وقت الإفطار فأفطر ثم تبين له أن وقت الإفطار لم يدخل فصومه صحيح على قول من قال بهذا، وهم الظاهرية ، وهو وجه عند الشافعية وقول عند الحنابلة ، واختاره ابن تيمية.

وأضاف مفتي الجمهورية، في أحدث فتوى نشرتها دار الإفتاء المصرية اليوم، أن الأئمة استدلوا على رأيهم بأن الخطأ هنا كالنسيان لعموم قوله تعالى (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا)، منوها أن النسيان لا يفسد به الصوم ، فكذلك الخطأ.

وأكد أنه يؤخذ بهذا القول عند عموم البلوى ، والقاعدة الفقهية تقول : “مَن ابتُلِيَ بشيءٍ مما اختلف فيه فليقلد مَن أجاز”.

وكانت إذاعة القرآن الكريم قد رفعت أذان صلاة المغرب اليوم قبل موعده الرسمي بنحو 4 دقائق، ما تسبب في إفطار العديد من المواطنين الذين صاموا يوم عرفة، وأثار الأمر جدلاً واسعًا على السوشيال ميديا، حول حكم الصيام في تلك الحالة، ما دعا الإذاعة إلى إحالة المسؤولين عن رفع الأذان الخاطئ للتحقيق.