مقتل 20 وإصابة 50 في مسجد شيعي في أفغانستان

تم قتل حوالي 20 شخصا وتمت إصابة عشرات آخرين وذلك خلال تفجير انتحاري من قبل بعض الإرهابيين ثم صحبه هجوم مسلح وكان ذلك خلال اليوم الجمعة وتم ذلك الأمر في أحد مساجد الشيعة الموجودة في مدينة كابول التي تقع في أفغانستان ، وقام تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” بإعلان مسؤوليتها عن هذا الاعتداء، وقد قام هذا الاعتداء بتسليط الضوء وتوجيه الأنظار إلى تدهور الأوضاع الأمنية في الأراضي الأفغانية.

والجدير بالذكر أنه تم سماع أصوات عيارات نارية في المنطقة يصحبها صوت تفجيرات وكان ذلك خلال الهجوم حيث أن الاعتداء استمر لوقت طويل يصل إلى أربع ساعات، وقد قام بعض من شهود العيان الذين رأوا الحادث بأنه وجدوا الكثير من المصلين من داخل المسجد يحاولون كسر النوافذ وذلك من أجل الهروب من الموت المحقق الذي كان ينتظرهم بالداخل على يد الإرهابيين التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي “داعش”.

ويذكر ان كان من المتوقع أن المسجد الذي يقع في أحد المناطق السكنية الموجودة في شمال مدينة كابول، كان مليء بعشرات المصلين من ضمنهم الرجال وأيضا يوجد فيهم نساء وأطفال ، وقد كان ممتلئ في وقت الهجوم حيث أن الهجوم تم أثناء صلاة الجمعة.

وقد تم التصريح من قبل محمد اسماعيل كاووسي احد المسؤولين في وزارة الصحة الأفغانستانية بانه حتى الآن وصل عدد الضحايا إلى 20 شخص، وهناك حوالي 50 فرد تمت إصابتهم، وقال أن اغلب الإصابات خطيرة وهناك بعض الإصابات المتوسطة والتي يمكن السيطرة عليها طبيا بسهولة.

كما أكدت وزارة الداخلية في أفغانستان علي أنه عند الإبلاغ عن الهجوم استطاعت قوات الشرطة ان تحاوط المسجد وتقوم بالهجوم على الإرهابيين التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” واستطاعت أن تقوم بإنقاذ حوالي 100 من المصلين الموجودين بالمسجد.

وقد أضافت وزارة الداخلية الأفغانية في التصريح الذي أفادت به أنه من ضمن الخمسين مصاب كان يوجد حوالي 10 مصابين تابعين للشرطة والأربعين الأخريين مدنيين.

وقد صرحت أيضا وزارة الداخلية الأفغانية أن الشرطة استطاعت الدخول إلى المسجد من خلال تفجير حائط لكي تقوم بمهاجمة الإرهابيين.