ملخص مباراة نابولي وميلان السبت 25/8/2018 في الدوري الإيطالي

ملخص مباراة نابولي وميلان، حقق فريق نابولي فوزاً مثيراً للغاية على حساب ضيفه فريق ميلان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وذلك في مباراة القمة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم السبت الموافق 25 أغسطس 2018 على ملعب سان باولو في جنوب إيطاليا.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق نابولي في المباراة كلاً من البولندي زيلينسكي في الدقيقة الثالثة والخمسين والدقيقة السابعة والستين، إضافة إلى البلجيكي دريس ميرتينز في الدقيقة الثمانين.

أما أهداف فريق ميلان في المباراة فقد سجلها كلاً من الإيطالي جياكومو بونافينتورا في الدقيقة الخامسة عشر، إضافة إلى الإيطالي دافيدي كالابريا في الدقيقة التاسعة والأربعين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الأسبوع الثاني في إطار مسابقة الدوري الإيطالي 2018 / 2019 م، وعلى إثر ذلك الانتصار رفع فريق نابولي رصيده إلى 6 نقاط، بينما استقر رصيد فريق ميلان عند صفر من النقاط مع بقاء له مباراة مؤجلة سوف يخوضها في وقت لاحق أمام فريق جنوى.

وجاءت تشكيلة فريق نابولي الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: ديفيد أوسبينا.
  • خط الدفاع: هيساج / راؤول ألبيول / كاليدو كوليبالي / ماريو روي.
  • خط الوسط: زيلينسكي / آلان / ماريك هامسيك.
  • خط الهجوم: لورينزو إنسيني / خوسيه ماريا كاييخون / ميليك.
  • المدير الفني: الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق ميلان الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: جانلويجي دوناروما.
  • خط الدفاع: دافيدي كالابريا / ماتيو / أليسيو رومانيولي / ريكاردو رودريغيز.
  • خط الوسط: فرانك كيسي / لوكاس بيليا / جياكومو بونافينتورا.
  • خط الهجوم: خواكين سوسو / فابيو بوريني / جونزالو هيغواين.
  • المدير الفني: الإيطالي جينارو غاتوزو.

ملخص مباراة نابولي وميلان والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة نابولي وميلان، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر القمة حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وذلك في إطار سعي كلاً منهما إلى تحقيق الانتصار دون سواه في هذه المباراة.

وفي الدقيقة الخامسة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق نابولي في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب البرازيلي آلان كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى الإيطالي جانلويجي دوناروما أمسك الكرة بسهولة دون أي مشاكل على الإطلاق.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق ميلان في المباراة، فقد جاء قوياً للغاية وذلك تحديداً في الدقيقة الخامسة عشر بعد نجاحه في تسجيل هدفه الأول في المباراة والذي جاء عبر الإيطالي جياكومو بونافينتورا بطريقة رائعة للغاية وسط حالة من الصدمة من طرف جماهير نادي نابولي في مدرجات ملعب سان باولو.

ومع مرور الدقائق استحوذ فريق ميلان على مجريات اللعب بشكل كامل وسط حالة من الغضب الشديد من طرف جماهير نادي نابولي، وخاصة في ظل عدم قدرة فريق نابولي على تشكيل أي خطورة على الإطلاق على مرمى فريق الروسونيري.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع تقدم فريق ميلان بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة نابولي وميلان والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة نابولي وميلان، في شوط المباراة الثاني دخل فريق ميلان عازماً على تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي مقابل ذلك حاول فريق نابولي أن يقوم بتعديل النتيجة في المقام الأول قبل التفكير في قلب الطاولة على ضيفه.

وفي الدقيقة التاسعة والأربعين نجح فريق ميلان في تحقيق مسعاه، وذلك حينما سجل له الظهير الأيمن الإيطالي دافيدي كالابريا الهدف الثاني إثر استغلاله ثغرة واضحة في خط دفاع فريق نابولي وسط حالة من الصمت الرهيب من جانب جماهير أصحاب الأرض في المدرجات.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن رد فريق نابولي لم يتأخر على الإطلاق، وفي الدقيقة الثالثة والخمسين استغل فريق الجنوب الإيطالي ارتباكاً غير مبرراً في خط دفاع فريق ميلان، لينجح على إثره اللاعب البولندي زيلينسكي في تسجيل الهدف الأول لمصلحة فريق نابولي لتشتعل معه أجواء المباراة من جديد.

وفي الدقيقة الثامنة والخمسين حاول الإيطالي جينارو غاتوزو مدرب فريق ميلان أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه من أجل السيطرة مجدداً على مجريات اللعب، وذلك من خلال إشراك الفرنسي تيموي باكايوكو بدلاً من الأرجنتيني المخضرم لوكاس بيليا.

أما على الجانب المقابل فقد حاول الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب فريق نابولي أن يقوم بتعزيز خطوطه الهجومية بحثاً عن تعديل النتيجة بأي وسيلة ممكنة، وذلك من خلال إشراك النجم البلجيكي دريس ميرتينز بدلاً من السلوفاكي المخضرم ماريك هامسيك.

وفي الدقيقة السابعة والستين أسفر ضغط فريق نابولي الكبير عن تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سجل له اللاعب البولندي زيلينسكي هدف التعادل بطريقة رائعة إثر استغلاله ثغرة أخرى في خط دفاع فريق ميلان وسط فرحة جنونية من جانب أنصار نادي نابولي في المدرجات.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثمانين، حدث ما لم يكن يتوقعه أي أحد على الإطلاق، وذلك بعدما نجح فريق نابولي في تسجيل هدفه الثالث في المباراة والذي جاء عبر النجم البلجيكي البديل دريس ميرتينز إثر استغلاله ثغرة واضحة في خط دفاع فريق الروسونيري وسط فرحة لا مثيل لها من طرف جماهير نادي نابولي.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة حاول فريق ميلان أن يقوم بتعديل النتيجة على أقل تقدير في نهاية المطاف، وفي مقابل ذلك حاول فريق نابولي قتل المباراة نهائياً من خلال تسجيل الهدف الرابع، ليستمر ذلك السيناريو دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية القمة على وقع فوز مثير للغاية لمصلحة فريق نابولي بثلاثية بعد أن كان متأخراً بثنائية نظيفة.

إقرأ أيضاً: