منظمة الصحة العالمية تكشف آخر تطورات وباء كورونا

كشفت الخبيرة بمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيرخوفي، عن أنه لا يوجد دليل على تغير فيروس كورونا المستجد، سواء في شكله أو انتقاله أو شدة المرض الذي يسببه.

وأضافت ماريا فان كيرخوفي، المتخصصة في علم الأوبئة، “فيما يتعلق بإمكانية انتقاله ومن حيث شدته لم يحدث تغييرا، والمهم هو وجود تدابير للحد من انتقال العدوى ووقفها”.

ويأتي تعليق “كيرخوفي” على خلفية تراجع كبير لمعدلات الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد، في عدد من الدول الأكثر تضررا بالوباء.

ويواجه العالم، منذ شهر يناير 2020م، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، الذي أدى إلى خسائر ضخمة في كثير من اقتصاديات العالم، خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، كما انهارت البورصات العالمية وأسواق الطاقة.

ورفعت منظمة الصحة العالمية حالة طارئة على المستوى الدولي، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، في 30 يناير، كما أعلنت يوم 11 مارس أن الفيروس تحول إلى وباء عام، وسجلت في العالم حتى الآن أكثر من 6.3 ملايين إصابة في نحو 180 دولة، بما في ذلك حوالي 375 ألف وفاة و2.8 مليون حالة شفاء.