من يمتلك الدين الخارجي المستحق على مصر؟ تقرير المركزي يجيب!

كشف البنك المركزى المصرى، عن تفاصيل ارتفاع الدين الخارجى %10 خلال الربع الأول من العام المالى الجارى، ليصل إلى 106.22 مليار دولار نهاية مارس الماضى، كما زاد الدين الخارجى 29.6 مليار دولار خلال 9 أشهر الأولى من العام المالى الماضى (يوليو 2018 حتى مارس 2019).

وتلقت مصر بحسب البنك المركزي، خلال تلك الفترة 4 مليارات دولار من صندوق النقد الدولى، سندات تعادل 4 مليارات دولار، و2.9 مليار دولار تسهيلات موردين ومشترين، و13.6 مليار دولار من دول مجموعة نادى باريس.

ونهاية مارس الماضي، ارتفعت المديونية طويلة الأجل %8.7 لتصل إلى 93.8 مليار دولار، مقابل 86.27 مليار دولار فى ديسمبر، كما زاد الدين الخارجى قصير الأجل بنسبة %19.8 إلى 12.4 مليار دولار مقابل 10.3 مليار خلال نفس الفترة.

وفى الربع الثانى من العام المالى 2019-2018،، زاد الدين الخارجى على الحكومة العامة %12 ليصل إلى 53.8 مليار دولار من 48 مليارا، منها مديونية طويلة الأجل بقيمة 53.8 مليار دولار (17.3 مليار دولار سندات و3.6 مليار دولار قروض).

و نهاية مارس الماضى، حقق رصيد الدين الخارجى المستحق على البنك المركزى زيادة طفيفة %0.9 ليصل إلى 2.85 مليار دولار مقابل 2.83 مليار فى ديسمبر 2018، منها مديونية طويلة الأجل بقيمة 24.9 مليار دولار(6.4 مليار دولار قروض و17.3 مليار دولار عملة وودائع).

زاد الدين الخارجى قصير الأجل المستحق على البنك المركزى المصرى %16.4 ليصل إلى 3.6 مليار دولار نهاية مارس، مقابل 3.1 مليار دولار فى ديسمبر.

وخلال الربع الأول من العام الجارى، قفزت المديونية الخارجية المستحقة على البنوك المصرية %31.2 لتصل إلى ما يزيد عن 10 مليارات دولار مقابل 7.8 مليار دولار نهاية ديسمبر 2018، موزعة بواقع 5.9 مليار دولار قروض طويلة الأجل، و4.2 مليار دولار دين خارجى قصير الأجل، بحسب البنك المركزي، مضيفا أن الدين الخارجى على باقى قطاعات الاقتصاد الأخرى ارتفع %9.2 ليصل إلى 14.7 مليار دولار من 12.6 مليار دولار نهاية العام الماضى.

وبلغت القروض الثنائية المعاد جدولتها 3.084 مليار دولار منها قروض ميسرة 2.9 مليار دولار، وأخرى غير ميسرة بقيمة 136 مليون دولار، بينما بلغت القروض الثنائية الأخرى 9.2 مليار دولار من بينها قروض مملوكة لدول نادى باريس بقيمة 4.7 مليار دولار، بحسب بيان البنك المركزي.

ارتفعت تسهيلات الموردين والمشترين إلى 10.73 مليار دولار، كما بلغت أرصدة السندات 17.3 مليار دولار، وبلغت قيمة الودائع المملوك أغلبها لدول الخليج الثلاثة 17.3 مليار دولار.

وارتفع الدين الخارجى قصير الأجل إلى 12.4 مليار دولار فى مارس من 10.3 مليار نهاية ديسمبر 2018.

3 مليارات دولار أعباء خدمة الدين بواقع 946.6 مليون فوائد و2.1 مليار أقساط خلال الربع الأول

بلغ أعباء خدمة الديون الخارجية خلال الربع الأول 3 مليارات دولار بواقع 946.6 مليون دولار فوائد، و2.1 مليار فى شكل أقساط، مقابل 2.3 مليار دولار خلال الربع الأول من 2018.