“نعتذرلكم عن الانقطاعات”.. رئيس الوزراء يوجه رسالة للمواطنين المتضررين

قدم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اعتذارا للمواطنين المتضررين من انقطاع المياه والكهرباء والخدمات، من أجل تخفيف الضغوط على شبكات المياه للمساعدة في تصريف كميات الأمطار الكبيرة المتراكمة بسبب موجة الطقس السيئ.

وأضاف مدبولي، خلال حضوره غرفة العمليات المنعقدة في مجلس الوزراء لمتابعة تداعيات موجه الطقس السيئ، أن بعض الأماكن تزداد فيها الأمطار بشكل كبير، ما يتسبب في امتلاء شبكات الصرف، وقد تضطر وزارة الإسكان لقطع المياه من أجل تصريفها لأن شبكات الصرف تم تنفيذها لاستقبال مياه الصرف وبعض مياه الأمطار، لكنها لن تستطيع استقبال كميات كبيرة من مياه الأمطار اليوم، وتابع: “نعتذر لكم عن هذه الانقطاعات على أن تعود في أسرع وقت”، مشددًا على أن الدولة بكافة مؤسساتها تعمل بتوجيه من القيادة السياسية ودعم من القوات المسلحة ووزارة الداخلية، على مدار الساعة لمواجهة التداعيات التي قد تنجم عن سوء الأحوال الجوية والأمطار التي تشهدها مصر منذ أمس.

وأشار إلى أن الأوضاع مستقرة حتى الآن في المحافظات وأن كل الوزراء والمحافظين والمسؤولين متواجدون على مدار الساعة وتتم متابعة كافة التطورات وسحب المياه وتوفير المعدات اللازمة لمواجهة كافة المشكلات الناجمة عن تساقط الأمطار، موضح أن الأمطار قد تصل إلى السيول في بعض الأماكن لذلك تم إقرار الإجازة لتجنيب المواطنين أضرار الطقس السيئ، داعيا المواطنين لتجنب النزول للشارع إلا في حالة الضرورة والابتعاد عن أعمدة الإنارة.

وشدد على أن الدولة اتخذت تحركات استباقية لمواجهة هذه الأحوال الطارئة من البداية عبر إقرار الإجازة وتحذير المواطنين، وإتاحة الفرصة لأجهزة الدولة للعمل على الأرض وإزالة أي مشكلات جراء سوء الطقس وتساقط الأمطار، ودعا المواطنين إلى تفهم بعض الإجراءات الاستثنائية كتخفيض ضغط المياه في بعض المناطق لتخفيف العبء على شبكات الصرف ومواجهة واستيعاب كميات الأمطار المتساقطة.