نقيب الفلاحين يتوقع زيادة جنونية في أسعار الطماطم

توقع حسين أبوصدام، نقيب الفلاحين، ارتفاع أسعار الطماطم خلال الأيام المقبلة، ووصفه بأنه سيكون ارتفاعا جنونيا، وأرجعه بسبب عدم معرفة المزارعين بالتغيرات المناخية، التي تؤثر على الزراعة، وتلعب دورا هاما في اختيار المحاصيل بأوقات معينة.

وقال نقيب الفلاحين في تصريحات له، إن سعر الطماطم لم يرتقع خلال الأيام الماضية، بسبب تأخر فصل الشتاء وارتفاع درجات الحرارة، والذي يتسبب في نضج العديد من المزروعات، وزيادة المعروض وثبات الأسعار بشكل نسبي، مشيرا إلى أن نضج المحصول في وقت متقارب سوف يساهم في زيادة الفترة الفاصلة بين العروة الحالية والعروة القادمة بما يؤدي لزيادة كبيرة في الأسعار في فترة زمنية وجيزة.

ويرى نقيب الفلاحين، أنه لن يمكن وقف الارتفاع في الأسعار، الأسعار المتوقع ارتفاعها مع بداية برودة الجو لن تنخفض إلا بعد نضج محصول العروة القادمة، كما أن محصول الطماطم يزرع في مصر طوال أيام العام بمساحة إجمالية 365 ألف فدان تقريبا في ثلاث عروات رئيسية.

وأكد “صدام”، أن غياب الدورة الزراعية أدى لمشاكل في تسويق المحصول وخسائر كبيرة للمزارعين، كما أن زيادة الأسعار المقبلة، طبيعية لقصر عمر مزروعات الطماطم الحالية وضعف إنتاجها نتيجة للعوامل المناخية غير المناسبة، والتي أدت لانتشار الأمراض خاصة أن معظم أصناف الطماطم المزروعة غير مقاومة للأمراض ولا تتحمل التغيرات المناخية المفاجئة، كما أن تدني أسعارها أدى إلى استعجال المزارعين لتقليعها حتى يستطيعوا اللحاق بزراعة القمح قبل فوات موعده.