هوس لدى كبار السن.. ماهو رهاب الموت وأسباب الإصابة به وطرق علاجه

مع التقدم في العمر، ينتاب بعض الأشخاص الخوف الشديد من الموت مع كبر سنهم، وعرف الأطباء النفسيين هذا الاضطراب النفسي باسم “رهاب الموت”، فما أسباب الإصابة به، وطرق علاجه؟

أسباب رهاب الموت

أوضح الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية،أسباب رهاب الموت، لافتا إلى إن الخوف من الموت، هو أحد أنواع الفوبيا التي قد يصاب بها الإنسان في مراحل العمر المختلفة، ويسمى بـ”نوبة الهلع من الموت”.

وقال محمدهاني، إن هناك سببان فقط وراء الإصابة بهذا الاضطراب النفسي، وهما:

– وفاة أحد الأشخاص القريبين من الشخص المصاب.

– تعرض الشخص للإصابة بأحد أنواع الفوبيا من ذي قبل.

أعراض رهاب الموت

ويضيف استشاري الصحة النفسية أن نوبة الهلع من الموت مثل باقي الأمراض النفسية الأخرى، قد يصاحبها بعض الأعراض، ومنها:

– عدم قدرة الشخص على التنفس.

  • كثرة التعرق.

– عدم انتظام نبضات القلب لدى الشخص.

– الإصابة بالاكتئاب.

– البكاء بشدة.

– التوتر والقلق.

– عدم القدرة على النوم.

وحول إمكانية إقدام الشخص المتقدم في العمر على الانتحار بسبب شعوره بقرب الموت، قال استشاري الصحة النفسية إن فوبيا الخوف من الموت لا يمكن أن تدفع المصابين بها إلى الانتحار، لأن الرغبة في الموت أحد أعراض الاكتئاب، مشيرًا إلى أن هذا الاضطراب النفسي قد يزداد لدى كبار السن خاصةً عند بلوغ عمر الـ50 عامًا.

علاج رهاب الموت

يؤكد محمد هاني أن علاج رهاب الموت ينقسم إلى شقين، وهما:

– العلاج السلوكي، من خلال التوجه إلى الطبيب النفسي، للخصوع إلى جلسات علاجية، من شأنها أن تساعد الشخص المصاب  بهوس رهاب الموت، على الاندماج مع المجتمع، وتجنب التفكير في الموت والاهتمام بالمستقبل، والابتعاد عن كل ما هو سلبي.

– العلاج الدوائي، بتناول الأدوية المهدئة للأعصاب.