هولندا تؤكد قدرة حيوان المينك على نقل فيروس كورونا إلى الإنسان

باتت المخاوف حول العالم كبيرة وهائلة بسبب احتمالية انتقال فيروس كورونا المستجد من الحيوانات إلى الإنسان، بعدما تم التأكد حتى هذه اللحظة من وجود بعض الحالات المصابة من البشر إثر انتقال العدوى لها من جانب الحيوانات المصابة.

وأكدت وزارة الزراعة في هولندا خلال الأسبوع الماضي أن إحدى المزارع في جنوب البلاد قد شهدت إصابة مواطن هولندي بالفيروس المستجد بعدما خالط حيوان المينك المصاب أيضاً بنفس المرض، ليصبح ثاني حيوان حول العالم يمكن انتقال العدوى من خلاله إلى الإنسان.

وأشارت وزارة الزراعة إلى أن ذلك الحيوان قد تم التأكد من إصابته بالفيروس في يوم 26 أبريل الماضي من العام الحالي 2020، وبناءً على ذلك قررت الجهات الصحية إجراء كافة التحاليل اللازمة لجميع الحيوانات أو حتى البشر المخالطين له في نفس المزرعة.

وظهرت نتيجة التحليل إيجابية في الأسبوع الماضي على المزراع الذي يشرف على هذه المزرعة ويتولى تربية حيوانات المينك من أجل الحصول على فرائها، نظراً إلى كونه المخالط الرئيسي لهذه الحيوانات في انتظار نتائج التحاليل الخاصة بجميع المقربين منه أو أفراد عائلته.

على صعيد متصل، حرص المعهد الوطني للصحة في هولندا على طمأنة العالم بأكمله بعد اكتشاف هذه الحالة الفريدة من نوعها، حيث شدد على أن الوضع لا يعتبر خطيراً على الإطلاق على أي مواطن يعيش خارج المزارع التي يتم فيها تربية ذلك النوع من الحيوانات.

ويعتبر فيروس كورونا بمثابة الهاجس الرئيسي لكافة دول العالم في الوقت الراهن، وخاصة في ظل عدم قدرة أي مؤسسة طبية حتى هذه اللحظة على اكتشاف العلاج أو اللقاح القادر على إنهاء ذلك الكابوس المرعب الذي عانت منه البشرية بأكملها بدون أي استثناء تماماً.

يُذكر أن كل التكهنات تشير إلى إمكانية اكتشاف العلاج النهائي لعلاج المصابين بذلك الوباء مع نهاية العام الحالي 2020، ولكن تبقى هناك احتمالية كبيرة لعدم اكتشاف ذلك العلاج حتى صيف العام المقبل 2021، على أمل ألا يقضي ذلك الفيروس المستجد على حياة المزيد من المواطنين حول العالم.

إقرأ أيضاً: تفاصيل قرارات الرئيس السيسي اليوم بشأن قضايا الدولة والنيابة الإدارية