واقعة غريبة.. ضبط رئيس النمسا وزوجته داخل مطعم

في واقعة غريبة، ألقت قوات الشرطة النمساوية القبض على رئيس البلاد ألكسندر فان دير بيلين، وزوجته دوريس شميداور، في مطعم بالعاصمة فيينا، عقب بدء سريان الحظر ووقت الغلق المفروض، في إطار الإجراءات الاحترازية لمكافحة انتشار فيروس كورونا “كوفيد-19”.

“لقد تجاذبنا أطراف الحديث وللأسف أغفلنا الوقت”.. هكذا أعلن رئيس النمسا تفاصيل ما حدث معه في أحد المطاعم عقب بدء وقت الغلق، في مقابلة مع صحيفة “كرونه تسايتونج” النمساوية، مشيرا إلى أن قدم اعتذارا عما بدر منه وزوجته.

وفي السياق ذاته، أكدت الشرطة أنها وجدت رئيس البلاد وزوجته في أثناء تفتيشهم لمطعم مفتوح في قلب مدينة فيينا.

وذكرت الصحيفة النمساوية أنه كانت هناك مشروبات موجودة على الطاولة أمام فان دير بيلين وزوجته، عندما كانت الشرطة تفتش المطعم، في الساعة الثانية عشرة والثلث صباحا.

وأعرب فان دير بيلين، اليوم الأحد، مجددا عن شعوره بالندم تجاه الواقعة، وقال: “أنا آسف لهذا حقا، لقد كان خطأ”.

يشار إلى أن القيود المعمول بها في النمسا، تنص على أنه على المطاعم والحانات فتح أبوابها حتى الساعة الحادية عشرة مساء، ومن الممكن أن تسبب الواقعة تداعيات خطيرة بالنسبة لصاحب المطعم إذ يفرض قانون تدابير كورونا على المطاعم التي تفتح أبوابها بعد الساعة الحادية عشرة مساء، غرامات تصل إلى 30 ألف يورو، إلا أن المطعم أغلق أبوابه رسميًا بالفعل قبل وصول الشرطة، لكن فان دير بيلين وزوجته ظلا جالسين في الحديقة.