وزارة الري تعلن جاهزيتها لسقوط الأمطار وترفع درجة الاستعداد

أعلنت وزارة الري والموارد المائية، جاهزيتها لاستقبال موسم الأمطار وفصل الشناء، ورفع حالة الاستعداد القصوى على مدار الـ24 ساعة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة مع النوات وسقوط الأمطار العزيرة، ورفع ومتابعة كفاءة محطات الرفع التابع لها، وأيضا متابعة المجاري المائية بشكل مستمر.

وقال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، إن أجهزة الوزارة رفعت درجة الاستعداد القصوى، وتم التشديد على متابعة أعمال الصيانة بمنشآت الري، وأيضا مخرات السيول، ومتابعة أعمال تطهير الترع والمصارف بشكل مستمر، مشيرا في بيانا له، إلى أنه تم استعراض الإجراءات للتعامل مع السيول ومياه الأمطار، والتأكيد على المتابعة الدورية للترع والمصارف.

وتضم وزارة الري والموارد المائية، وحدة للإنذار المبكر، مهمتها الإنذار المبكر بالأمطار وأماكن سقوطها، وتحديد كمياتها، لتتخذ الوزارة الإجراءات اللازمة، لمواجهة الأمطار والسيول، والحد من وقوع آثار مدمرة ناتجة عن مياه الأمطار والسيول، كما تهدف الوحدة لوضع المناسيب المناسبة لمياه الترع والمصارف.

وعلى الجانب الآخر، أعلنت وزارة التنمية المحلية، رفع درجة الاستعداد القصوى في المحافظات، استعدادا لفصل الشتاء، ومتابعة الأحوال الجوية غير المستقرة، والتواصل الدائم مع غرفة العمليات بمجلس الوزراء، والتعامل الفوري مع الأزمات التي تحتاج لتدخل سريع، وقال وزير التنمية المحلية في بيان له، إنه سيتم متابعة الأحوال الجوية، ومتابعة نشرات وتوقعات خبراء هيئة الأرصاد الجوية، ورفع درجة الاستعداد لمواجهة تقلبات الطقس والأحوال الجوية، ورصد أماكن سقوط الأمطار بالمحافظات والمناطق المختلفة، بالإضافى لرفع تقارير مستمرة من جهات الرصد والإنذار المبكر، ومتابعة مركز التنبؤات بمعهد الموارد المائية، ومركز التبؤ بالفيضان.

وطالب وزير التنمية المحلية في تصريحاته، المحافظين بمتابعة التقلبات الجوية، وتوعية المواطنون بأماكن سقوط الأمطار، والتوعية أيضا بالشبورة الصباحية وخاصة السائقين، ونوعية الملابس التي ينصح بارتداءها، بالإضافة لإصدار البيانات التحذيرية للمواطنين بضرورة الابتعاد عن أعمدة الإنارة خلال فترات سقوط الأمطار.

وأكد وزير التنمية المحلية، ضرورة المرور على أعمدة الكهرباء بواسطة لجان مختصة بكافة المحافظات، وإرسال تقرير أسبوعي لوزارة التنمية المحلية، بشكل أسبوعي، مشددا على ضرورة الالتزام بالقواعد والتدابير للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، مطالبا من المحافظات المتوقع سقوط أمطار غزيرة بها، التأكد من الانتشار الجيد للمعدات الخاصة بالطوارئ، والتنسيق مع الأجهزة المعنية.