وزارة الصحة القطرية تعلن تسجيل 1526 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد

أعلنت وزارة الصحة القطرية بشكل رسمي اليوم الثلاثاء عن زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في كافة أنحاء الدولة القطرية، وذلك بالرغم من الإجراءات الوقائية المشددة المفروضة على جميع المواطنين إضافة إلى القيود على حركة التجوال منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها المرض هناك.

وأكدت وزارة الصحة القطرية في بيان رسمي اليوم أن إجمالي عدد المصابين بالفيروس المستجد في دولة قطر قد ارتفع من خلال وصوله إلى 22116 حالة، ويأتي ذلك بعد تسجيل 1526 إصابة جديدة اليوم الثلاثاء بعد التأكد من إيجابية التحاليل التي خضعت لها.

وأشارت أيضاً إلى أن اليوم الثلاثاء لم يشهد تسجيل أي حالة وفاة جديدة على الإطلاق في مؤشر مثالي للغاية، وبالتالي لا يزال عدد وفيات ذلك الوباء مستقراً عند 14 حالة فقط لا غير، ويرجع ذلك بدون أدنى شك إلى الإمكانيات الطبية المتطورة التي يملكها النظام الصحي في قطر.

وشددت وزارة الصحة القطرية في البيان على أن 179 حالة قد خرجوا اليوم من مستشفيات العزل بعد تعافيهم بشكل كامل من الفيروس المستجد، وعلى إثر ذلك ارتفع إجمالي عدد المتعافين من المرض في دولة قطر إلى 3019 حالة حتى هذه اللحظة.

وأضافت أيضاً أن مسؤولي القطاع الصحي في قطر قد أجروا تحاليل فيروس كورونا لأكثر من 4 آلاف مواطن على مدار ال24 ساعة الماضية، وبناءً على ذلك تم ارتفاع عدد الحالات التي أجرت تحليل PCR من خلال وصوله إلى 135294 حالة في انتظار إجراء المزيد من التحاليل لبقية المواطنين خلال الأسابيع القليلة القادمة.

يُذكر أن دولة قطر كانت من ضمن أبرز الدول العربية التي تفشى فيها ذلك الوباء الخطير في الأشهر القليلة الماضية، حيث ارتفعت أعداد المصابين بشكل جنوني في ظل تواجد الكثير من مواطني الشعب الإيراني على أرض الدولة القطرية، علماً أن دولة إيران تعد من أكبر الدول الآسيوية بعد الصين التي تأثرت سلبياً بالفيروس المستجد، حيث سجلت جمهورية إيران أعداداً هائلة سواء من المصابين أو حتى الوفيات.

إقرأ أيضاً: أول تعليق من منظمة الصحة العالمية على مقترح حظر التجوال الكامل في مصر